وفاة ممثلة إباحية عمرها 20 عامًا بعد كشفها عن رغبتها في التوبة (صور)

وفاة ممثلة إباحية عمرها 20 عامًا بعد كشفها عن رغبتها في التوبة (صور)

كشف صديق مقرب من ممثلة الأفلام الإباحية الأمريكية أوليفيا نوفا، أنها كانت تحاول التوبة وتغيير مهنتها وحياتها بالكامل، والتوقف عن شرب الكحوليات قبل وفاتها المفاجئة، الأسبوع الماضي.

وأوضحت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن نوفا كانت تبلغ من العمر 20 عامًا، عُثر عليها ميتة يوم 7 يناير كانون الثاني، في مدينة لاس فيغاس الأمريكية، في ظروف من المقرر الكشف عنها.

وقال صديق نوفا المقرب جيمي روميرو خلال حوار مع صحيفة “ميرور” البريطانية، إنها تواصلت مع أصدقائها؛ لمساعدتها على تغيير أسلوب حياتها خلال الأيام التي سبقت وفاتها، مضيفًا: “كانت تعرف أن أيامها في الدنيا معدودة، هذا ما أخبرها به الأطباء في أكتوبر الماضي”.

وتابع جيمي قائلًا: “كانت في منزل صديق لها تحاول الابتعاد عن شرب الكحوليات، ومنحت نفسها إجازة لمدة ثلاثة أيام من كل شيء، مؤكدةً أنها ترغب في تغيير أسلوب حياتها من أجل أسرتها التي تحبها”.

ولفت جيمي إلى إقلاعه عن شرب الكحوليات منذ 14 عامًا؛ لذا توسل لنوفا كي تطلب المساعدة الطبية وتقيم فترة في مركز إعادة تأهيل؛ للتخلص من السموم في جسدها، ولكنها للأسف تُوفيت أول العام الجديد.

ووفقًا للصحيفة، فإنه قبل دخولها صناعة الأفلام الإباحية العام 2017، مرت نوفا بعدد من الأحداث الصادمة، منها حادث كاد أن يودي بحياتها في العام 2014، عندما نُقلت إلى المستشفى بعد اصطدامها وهي تحت تأثير الكحول بمركبة إزالة الثلج؛ ما أسفر عن إصابتها بجروح في وجهها.

ونشرت نوفا بعد الحادث صورة لنفسها على حسابها بموقع “إنستغرام”، وهي مرتدية دعامة العنق أثناء تلقيها العلاج في المستشفى، معلقةً: “شاكرةً لبقائي على قيد الحياة. شكرًا على دعواتكم، وأتمنى أن تتعظوا عندما أقول لا شيء يستحق أن تقودوا السيارة تحت تأثير الكحول.”

جاء موت نوفا بعد أقل من عام على انتحار حبيبها، وفي ديسمبر/ كانون الأول، قالت في تغريدة على حسابها بموقع “تويتر”، إنه قتل نفسه قبل يومين من عيد ميلادها في شهر أبريل.

وبدوره قال ديريك هاي مالك شركة LA Direct Models لإنتاج الأفلام الإباحية، إنها وقعت عقد العمل معهم في ديسمبر 2016، مضيفًا أنها كانت محبوبة ولطيفة.

وأكد: “أرسلناها للعمل في مدينتي براغ وباريس، بعد شهرين من توقيع العقد، عادت من تلك الرحلة قبل أيام من أعياد الميلاد، وكنت قبل ذلك أتحدث معها بانتظام؛ لأنها كانت تعيش في فيغاس بالقرب من مكتبي، وكانت تريد الانتقال من وكالة إلى شركتي.”

يُذكر أن نوفا هي رابع ممثلة أفلام إباحية تموت خلال أشهر قليلة، بعد انتحار أغسطس إميس 23 عامًا، وتوري لوف بسبب جرعة مخدرات زائدة، وأخيرًا شيلا ستايليز لسبب غير معروف حتى الآن.