بعد خسارة وزنيهما.. زوجان يمارسان العلاقة الحميمية للمرة الأولى منذ 11 عامًا (صور)

بعد خسارة وزنيهما.. زوجان يمارسان العلاقة الحميمية للمرة الأولى منذ 11 عامًا (صور)

تمكن زوجان يعانيان من السمنة المفرطة من ممارسة الجنس لأول مرة بعد نجاحهما في خسارة 260 كيلوغرام من وزنيهما.

وأوضحت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن لي سوتون، 42 عامًا، كان يزن 323 كغم، ورينا كيسر، 39 عامًا، كانت تزن 247 كغم، أجريا عملية جراحية في المعدة على أمل خسارة أوزانهما الثقيلة.

وأبرزت الصحيفة نجاح الزوجين في ممارسة الجنس لأول مرة منذ لقائهما في عيادة تخسيس الوزن قبل 11 عامًا، وبعد 12 شهرًا من إجرائهما العملية الجراحية.

وعبر لي عن فرحته قائلًا: “لم نمارس الجنس من قبل، ولكن الآن يمكننا!”.

وأشارت الصحيفة إلى معاناة الزوجين في حياتهما كثيرًا لدرجة لجوئهما إلى شقيقة لي، كاسي، كي تعتني بهما بعدما خرجت أوزانهما عن السيطرة بسبب تناولهما الطعام بشكل مفرط.

ووصل الأمر بـ لي، في مرحلة ما إلى عدم قدرته على مغادرة السرير واعتماده اعتمادًا كليًا على رينا، التي تدهور وضعها هي الأخرى وأصبح وزنها يزيد بسرعة كبيرة.

واعترفت رينا، أنه شيء محرج ألا تتمكن هى وزوجها من العناية بأنفسيهما، مؤكدةً أن بقاءهما على قيد الحياة حتى الآن يرجع لشقيقة زوجها التي كانت تتردد عليهما يوميا.

وبعد قرار رينا و لي السفر إلى ولاية تكساس الأمريكية لإجراء عملية جراحية، تفاجآ باضطرارهما دخول غرفة العمليات لخسارة الوزن، وبالفعل التزما بنظام غذائي صارم.

وواجه لي بعض الصعوبات بعد العملية، وخاصة في الالتزام بنظام غذائي صحي، وبدأ يتناول الوجبات السريعة مرة أخرى، بعدما يئس من عدم خسارته وزنًا مرضيًا بعد العملية.

وتقول رينا، إنه أصبح عنيفًا جدًا في تلك الفترة، لذا اضطرت إلى مغادرة المنزل حتى يعود لصوابه، مشيرةً إلى عودتها المنزل بعد إجراء عمليتها لمساعدة لي على الالتزام بنظام صحي.