أزمة بائع فول مع إعلامية شهيرة وزوجها البرلماني تشعل مواقع التواصل في مصر(فيديو)

أزمة بائع فول مع إعلامية شهيرة وزوجها البرلماني تشعل مواقع التواصل في مصر(فيديو)

المصدر: محمد المصري- إرم نيوز

أثارت إعلامية مصرية شهيرة، أزمة مع بائع فول، في منطقة حي الدقي بالجيزة، مستغلة سلطة زوجها النائب البرلماني، لطرد البائع من المنطقة محل سكنها، وهو ما أغضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول القصة.

وكشف أحمد بائع الفول بالدقي، تفاصيل أزمته مع علاء عابد، عضو مجلس النواب وزوجته الإعلامية بسمة وهبة، موضحًا أن الإعلامية أرسلت له عددًا من الأشخاص، قاموا بتهديده، ومطالبته بمغادرة المكان، الذي يبيع فيه الفول.

وأوضح في تصريحات تلفزيونية، أنه تساءل عن السبب وراء مطالبته بمغادرة المكان، ولم يستجب له أحد بالرد أو الإجابة، مشيرًا إلى أن الأمر انتهى بإبعاده من مكانه، حيث كان يبيع الفول على عربته منذ ١٠ سنوات.

وأضاف: ”طلبت وساطة لحل الأزمة، ولم تستجب الإعلامية وقامت بتهديدي“، مشددًا على أنه لم يرتكب خطأ مشينًا، أو منافيًا للآداب أو الأخلاق، حتى يتم إجباره على ترك المنطقة.

وأشار إلى أنه ذهب للمنطقة منذ يومين من أجل كسب العيش؛ لكنه فوجئ بعدد من رجال مباحث قسم الدقي يطالبونه بمغادرة المكان، متابعًا: ”قالوا لي خد العربية بتاعتك وامشي.. وقالوا لي يا إبني إحنا شغلنا، وبنقضيه وده أمر جايلنا“.

من جانبها، نشرت الصحافية رحاب عبداللاه كواليس وأزمة بائع الفول مع الإعلامية، مؤكدة أن صديقة لها تسكن في عقار الإعلامية بسمة وهبة، توسطت لبائع الفول لديها؛ لكنها رفضت، قائلة: ”أنا إيه اللي يخليني أصحى من نومي، عشان واحد بتاع عربية فول، أنا بحب قطع الأرزاق، هو مش حيقعد هنا“.

وقالت رحاب، في منشور لها عبر ”فيسبوك“، إنه يوجد بالشارع قمامة ومخالفات كثيرة، كان الأولى أن يهتم بها زوجها عضو البرلمان، بدلًا من قطع رزق عامل بسيط، متسائلة: ”بسمة وهبة بتطلع في برنامجها المزعوم تبكي، وتصرخ من الظلم في بعض الحالات، فهل يجب أن نصدقها، أم أن هذا مجرد أكل عيش؟!“.

واستطردت الصحافية: ”لا تصدقوا دموع أي أحد بجلس أمام كاميرا ويبكي على الغلابة، أو المطحونين في هذا البلد، لا تصدقوا صراخهم وإدعاءهم أنهم يبحثون عن حق، أو يقفون في وجه باطل، فأغلبهم كاذبون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com