منوعات

وزير كويتي يضبط مسؤولًا كبيرًا بجرم الغياب المشهود
تاريخ النشر: 28 ديسمبر 2017 18:04 GMT
تاريخ التحديث: 28 ديسمبر 2017 18:08 GMT

وزير كويتي يضبط مسؤولًا كبيرًا بجرم الغياب المشهود

تسعى الكويت منذ أعوام إلى القضاء على التسيب الوظيفي من خلال فرض نظام بصمة الدوام الإلكترونية لمراقبة حضور وانصراف الموظفين في المؤسسات الحكومية.

+A -A
المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

كشفت زيارة مفاجئة لوزير الصحة الكويتي باسل الصباح، اليوم الخميس، لمكتب خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن التابع لإدارة العلاقات العامة في ديوان عام الوزارة، عن تغيب مدير الإدارة وبعض الموظفين عن العمل.

وجاءت زيارة الوزير المفاجئة ضمن جولة أجراها اليوم على بعض المستشفيات، والمكاتب، والجمعيات، التابعة للوزارة للوقوف على سير العمل فيها، وفقًا لما ذكرته وزارة الصحة عبر صفحتها في ”تويتر“.

وأمر وزير الصحة بتحويل مدير إدارة العلاقات العامة والموظفين المتغيبين عن العمل للتحقيق.

وتسعى الكويت منذ أعوم إلى القضاء على التسيّب الوظيفي من خلال فرض نظام بصمة الدوام الإلكترونية، لمراقبة حضور وانصراف الموظفين في المؤسسات الحكومية، إلا أن هذا النظام لم يمنع البعض من التحايل للتخلص من الالتزام الوظيفي.

ومن بين وسائل التحايل التي يستخدمها بعض الموظفين تبادل بصمات الموظفين عن طريق تسجيل اليد اليمنى باسم موظف، وتسجيل اليد اليسرى باسم موظف آخر وبأرقام مختلفة، إضافة إلى بصمات بلاستيكية مزورة يقوم أشخاص بالبصم بها عوضًا عن الموظف مقابل مبالغ مالية، كما أن بعض الموظفين يشترون بصمات مزوَّرة مستوردة من الخارج، أو يصنعون لأنفسهم بصمات من السيلكون ويعطونها لزملاء لهم أو لعمال النظافة ليسجلوا عن طريقها حضور وانصراف الموظف، وفقًا لتقارير محلية.

وبدأت الكويت منذ مطلع شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، تطبيق نظام بصمة الدوام الإلكترونية على جميع موظفي الدولة عند الحضور والانصراف بعد إلغاء جميع قرارات الإعفاء والاستثناء من البصمة التي كانت ممنوحة سابقًا للموظفين الذين مضت على خدمتهم أكثر من 25 سنة، بالإضافة إلى المديرين ورؤساء الأقسام، وبعض الحالات الوظيفية الأخرى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك