ما أسباب انخفاض معدلات الزواج في مصر؟

ما أسباب انخفاض معدلات الزواج في مصر؟

المصدر: محمد ربيع– إرم نيوز

كشفت إحصائية رسمية حديثة، عن تراجع معدلات الزواج في مصر، خلال الربع الأخير من العام الحالي مقارنة بالعام الماضي.

وبّينت الإحصائية، التي صدرت عن الجهاز المصري للتعبئة والإحصاء، أن معدلات الزواج تراجعت خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بعدما بلغ عدد عقود الزواج 75.8 ألف عقد بنسبة انخفاض 11.2%، مقارنة بالشهر المماثل من عام 2016، كما تراجعت بنسبة مقاربة أيضًا في شهر أيلول/ سبتمبر مقارنة بنفس نسب الشهر نفسه العام الماضي.

وسرى الأمر نفسه في إحصائيات شهري تشرين الثاني/ نوفمبر، وكانون الأول/ ديسمبر، والتي تراوحت نسب التراجع فيهما من 5 إلى 12% مقارنة بنفس المدة من العام الماضي.

وباستثناء شهري تموز/ يوليو، وأيار/ مايو اللذين حدث فيهما ارتفاع، فإن الإحصائيات الرسمية الصادرة عن كل شهر أظهرت تراجع معدلات الزواج في مصر، من بينها شهر مايو، الذي بلغ عدد عقود الزواج فيه نحو 72 ألف عقد، مقابل 78.5 ألف عقد فى مايو 2016.

وعلى مستوى السنوات الماضية، تراجعت نسب الزواج في مقابل ارتفاع نسب الطلاق عامًا بعد الآخر، حيث أوضحت الإحصائية الصادرة في بداية العام الحالي، أن عقود الزواج خلال 2016 بلغت 983.526 ألف عقد، مقابل 969.399 ألف عقد عام 2015، بنسبة انخفاض قدرها 3.2%، كما تراجعت تلك النسب عن عام 2014 بنحو 2% في عدد العقود الإجمالية.

ويبدو أن الملامح التي ظهرت للإحصائية النهائية للعام الحالي، ستظهر أيضًا انخفاضًا في معدلات الزواج عن الأعوام الماضية، وسط تخوفات وتساؤلات اجتماعية حول الأسباب والحلول.

أسباب الانخفاض

وقالت أستاذة علم الاجتماع في جامعة عين شمس، سامية خضر، لـ ”إرم نيوز“ إن تراجع نسب الزواج، وارتفاع الطلاق متوقعة لعدة أسباب.

وأوضحت أن الأسباب تنوعت بين أوضاع اقتصادية، وزيادة اشتراطات الأسر على الشباب الذين يتقدمون لخطبة بناتهم، وكذلك زيادة التخوفات من وقوع حالات طلاق متعددة قلل من نسب الزواج.

وأشارت إلى أن هناك سببًا آخر يتعلق بإقبال الفتيات المصريات على التعليم والعمل وإحجامهن عن الزواج، داعيةً المنظمات والمؤسسات الأسرية والاجتماعية إلى وضع حلول للظاهرة؛ للحد من ارتفاع نسب العنوسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com