إتلاف تمثال قائد عسكري بارز يثير غضبًا في مصر (فيديو)

إتلاف تمثال قائد عسكري بارز يثير غضبًا في مصر (فيديو)

شن نشطاء مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي هجومًا حادًا على الحكومة المصرية، خاصة وزارة التنمية المحلية ومحافظة بورسعيد، بعد تداول مقطع فيديو على “يوتيوب” يوضح نقل تمثال الفريق عبدالمنعم رياض، وتعرضه للكسر عقب استخدام جرافة عملاقة في عملية النقل.

وتداول النشطاء الفيديو وسط حالة من الغضب والانتقادات لقيادات محافظة بورسعيد، إحدى محافظات قناة السويس، مشيرين إلى أن “طريقة تعامل موظفي وزارة التنمية المحلية أصبحت لا تليق بالآثار أو التماثيل الخاصة بالرموز الوطنية والعلمية والدينية، مستذكرين ما حدث سابقًا مع تمثال العالم الراحل أحمد زويل”.

وبعد أن نشر النشطاء مقطع الفيديو وسط هجوم على فشل أجهزة الحكم المحلي في نقل التمثال بطريقة صحيحة من ميدان الشهداء الذي يتواجد به، بررت المحافظة ما حدث لامتصاص الغضب بأن الفيديو “لا يوضح عملية نقل التمثال والحفاظ عليه لنقله إلى مكان آخر”، مشيرةً إلى “وجود عيوب فنية فيه، وأن العمل  يتم الآن على إنشاء تمثال آخر”.

وقالت المحافظة في بيان مساء الخميس: “في إطار أعمال التطوير الجارية بحديقة المسلة بالشكل الذي يليق بمكانتها التاريخية في قلوب أهالي مدينة بورسعيد، وذلك ضمن مبادرة حدائق بلا أسوار التي أطلقتها المحافظة لتطوير الحدائق، تؤكد المحافظة أنه من ضمن أعمال التطوير بالحديقة سيتم وضع تمثال جديد للقائد العسكري العظيم، الفريق أول عبدالمنعم رياض، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، بطول 4 أمتار، بما يليق بقائد من رموز القوات المسلحة وسيقوم بتنفيذه الفنان طارق الكومي، مدير متحف الفنان محمد مختار، بعدما تبين للمختصين وجود عيوب فنية بالتمثال القديم”.

وأضاف البيان: “تشدد محافظة بورسعيد على أنها حريصة كل الحرص على التماثيل المتواجدة في الميادين من خلال خطط دورية لنظافتها وترميمها وتطوير الميادين المتواجدة فيها، وإقامة ووضع عدد من التماثيل للزعماء جمال عبدالناصر، وسعد زغلول، وأنور السادات بميادين تليق بمكانتهم التاريخية في قلوب المصريين”.

يذكر أن تمثال العالم الراحل أحمد زويل كان قد تعرض للسقوط في محافظة كفر الشيخ، وتم نقله بوسط سيارات نصف نقل، الأمر الذي أغضب النشطاء بشأن طريقة النقل لتماثيل تحمل اسم وتاريخ رموز وطنية وعلمية.