قاعدة نووية من الحرب الباردة تتحول إلى فندق فاخر (صور) – إرم نيوز‬‎

قاعدة نووية من الحرب الباردة تتحول إلى فندق فاخر (صور)

قاعدة نووية من الحرب الباردة تتحول إلى فندق فاخر (صور)

المصدر: علا إسماعيل - إرم نيوز

تحولت قاعدة نووية -يعود تاريخها إلى أيام الحرب الباردة – إلى فندق شهير، يقدم خدماته عبر مواقع التسوق العقاري الإلكتروني بنحو 100 جنيه إسترليني في الليلة.

وذكرت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، أنه تم تصميم هذه القاعدة، التي تقع على بعد 150 ميلًا جنوب غرب ”توبيكا“ عاصمة ولاية ”كانساس“ الأمريكية، تحت الأرض تمامًا.

وتتميز القاعدة بمهبط عشبي خارجي على مساحة 33 فدانًا، كما كانت مزودة بتكنولوجيا معلوماتية لاستيعاب رأس حربي نووي منذ 6 عقود.

وقالت إن ”قضاء ليلة في قاعدة الصواريخ السابقة تعدّ ”تجربة فريدة“، وفقًا لمواقع التسويق العقاري التي تتولى الترويج لهذا المكان؛ الذي أضحى أشبه بالقصر“.

وبحسب الصحيفة، تم تزيين القاعدة الداخلية بنمط وأثاث ”بوهيمي“ للترحيب بالضيوف، والذين يمكنهم الاستفادة القصوى من حوض الاستحمام الساخن، والتجول بحرية في الفضاء الخارجي لهذه الصومعة الحربية.

ونقلت ”ذا صن“ عن إد وديانا بيدن اللذين يملكان هذه الصومعة، ويعيشان فيها منذ العام 1994 القول، ”إنه مكان مثالي لعشاق التاريخ، ولكل من يرغب في قضاء ليلة في مكان فريد“.

وأشاروا إلى أن هذا المكان -باعتباره موقع صورايخ قديمًا تحت الأرض- يحوي الكثير من المعلومات عن تاريخ الحرب البادرة، والتي يرغب كثيرون في استكشافها، فضلًا عن أن الضيوف سينبهرون    -أيضًا- من قصة تحويله من مخبأ إلى منزل“.

يذكر أن مساحة القاعدة الداخلية نحو 18 ألف قدم، في حين أن المنطقة الخارجية توفر مكانًا فسيحًا لاستنشاق الهواء الطلق، والتمتع بضوء القمر، كما يتاح للزوار التعايش مع الحياة البرية في هذه المنطقة؛ إذ يمكنك رؤية الأسد الجبلي في بعض الأحيان، والغزلان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com