كاتب سعودي يطالب بحصر تعليم المرأة قيادة السيارة في الجامعات – إرم نيوز‬‎

كاتب سعودي يطالب بحصر تعليم المرأة قيادة السيارة في الجامعات

كاتب سعودي يطالب بحصر تعليم المرأة قيادة السيارة في الجامعات

المصدر: الرياض - إرم نيوز

طالب كاتب سعودي بحصر تعليم قيادة النساء للسيارات في المملكة على الجامعات والمؤسسات التعليمية الموازية، وذلك ”درءًا لمحاذير متعلقة بعادات المجتمع السعودي المغرق في محافظته“.

وقال الكاتب والخبير الاقتصادي، عبدالله دحلان، في مقال نشرته صحيفة ”عكاظ“ المحلية، إن ”فكرة الترخيص للجامعات والمؤسسات التعليمية الموازية لتعليم قيادة السيارات للمرأة ربما يكون هو الأنسب والأكثر حفاظًا على خصوصية التعلم للمرأة“.

وأضاف دحلان أن ”الاستعداد مبكرًا بالترخيص للجامعات والكليات الجامعية وكليات البنات التقنية سيعطيها فرصة للاستعداد المبكر والتنظيم والتجهيز، وإذا كانت الجامعات غير مستعدة بالإمكانات الفنية والتقنية فبإمكانها الاستعانة بخبرات تدريبية مؤقتة حتى بناء الخبرة في هذا المجال“.

وأشار إلى أن  الفئة المستهدفة في خدمة تعليم المرأة قيادة السيارات ربما تتجاوز أكثر من مليوني امرأة في المرحلة الأولى، وهو رقم كبير جدًا لا يمكن للمدارس الحالية التقليدية أن تواجه هذا الطلب الكبير“.

وبحسب الكاتب، لا يتجاوز عدد مدارس تعليم قيادة السيارة التقليدية في المملكة حاليًا 100 مدرسة، وهي مخصصة للرجال، ولتحويلها لتعليم النساء تحتاج إلى تقسيم ساعات العمل وإعادة هيكلتها لتتناسب مع تعليم المرأة.

وقال ”وهذا ما دفع بعض الأذكياء من رجال الأعمال داخل المملكة وخارجها إلى تقديم الخدمة مبدئيًا خارج المملكة“.

وأقدمت سعوديات بالفعل على التسجيل في مدارس ومراكز تعليم قيادة السيارة في دول مجلس التعاون الخليجي، مستفيدات من خدمات سياحية أخرى قدمتها تلك المراكز، ومغريات بتعليم قيادة السيارة خلال أسبوع.

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، أواخر سبتمبر/ أيلول الماضي، أمرًا ملكيًا بمنح النساء رخص قيادة للسيارات بدءًا من العام المقبل.

وكانت السعودية قبل صدور القرار، هي البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات، استنادًا إلى آراء وفتاوى لرجال دين، رغم المطالب والحملات الواسعة التي نظّمتها السعوديات طوال السنوات الماضية دون استجابة رسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com