السعودية.. ”حساب المواطن“ يحرج وزارة التعليم بكشف معلمة وهمية جديدة

السعودية.. ”حساب المواطن“ يحرج وزارة التعليم بكشف معلمة وهمية جديدة

المصدر: فريق التحرير

تواجه وزارة التعليم اتهامات بالفساد من قبل سعوديين، بعد اكتشاف تعيين وهمي للمرة الثانية لمعلمة، تدعى هدى حامد عطية العسمي، عبر ”حساب المواطن“.

ورفض ”حساب المواطن“ طلبا لإحدى المواطنات للاستفادة من خدماته؛ ما أدى إلى الكشف عن قضية تعيينها من قبل وزارة التعليم بوظيفة معلمة منذ 17 عاما دون علمها، وحصولها على ترقية إلى المستوى الثاني.

وقالت هدى حامد عطية العسمي، وهي من محافظة خليص وحاصلة على وثيقة التخرج منذ 1418هـ من كلية التربية بالأحساء بتقدير ”ممتاز“، إنها تقدمت إلى وزارة الخدمة المدنية للحصول على وظيفة تعليمية آنذاك، ولم يتم إبلاغها بقبولها أو رفضها؛ ما دفعها للاستسلام والكف عن البحث عن وظيفة.

وأضافت، أنها فوجئت قبل 6 أشهر أنها موظفة حكومية لدى وزارة التعليم، حين راجعت الأحوال المدنية لاستخراج بطاقة الهوية الوطنية، إلا أن موظفة الأحوال طلبت منها إحضار تعريف من جهة العمل، مؤكدين أن المهنة في السجلات هي ”موظفة حكومية“.

وتابعت: ”بعد ذلك توجّهت لفرع الخدمة المدنية بجدة؛ حيث أفادوني بأنني موظفة لدى وزارة التعليم، ويمكنني الحصول على بيانات تفصيلية بزيارة خدمة ”سيرتي“ على موقع الخدمة المدنية، وبالفعل تبيّن لي أني موظفة كمعلمة منذ 1422هـ، أي ما يقارب 17 عاماً برقم وظيفي، وعلى المرتبة (المستوى الثاني)“.

وتقول: ”بعد ذلك قمت بمراجعة فرع وزارة التعليم بمحافظة جدة إلا أنني لم أجد أي تجاوب، وأفادوني بأنه قد يكون هناك احتمال بأن يكون اسمي لدى تعليم القنفذة، وسوف يتم التأكد من ذلك، إلا أنه تمت مراسلتي من ”تعليم القنفذة“، ولم يتبين وجود اسمي لديهم“.

وطالبت هدى، بتعيينها فعليا على الوظيفة الوهمية، وتمكينها من مباشرة وظيفتها، وإعطائها حقوقها المالية، وتعويضها عن السنوات السبع عشرة والتعويض عن الآثار المالية والمعنوية، ومحاسبة المتسبب في كل معاناتها وحرمانها من حقوقها.

وتتشابه قضية هدى مع قضية المعلمة أمل الغامدي، التي سبق واكتشفت تعيينها كمعلمة أيضا قبل 17 عاما، خلال تقديمها على ”حساب المواطن“.

وكانت أمل حصلت -أيضا- على تقدير ممتاز من كلية تربية الأحساء، وبعد تقدمها لوزارة الخدمة المدنية للحصول على وظيفة تعليمية لم يتم إبلاغها بالقبول.

وفوجئت أمل وزوجها عند التقديم لبرنامج ”حساب المواطن“ برفضها، إذ تبين أنها معينة كمعلمة منذ 1422 هـ، وتم ترقيتها إلى المستوى الخامس إلى مدينة جدة عام 1430 هـ.

وبعد توجه الزوج لوزارة التعليم للاستفسار عن الواقعة، أجابته الوزارة بأن ما حدث هو مجرد تشابه أسماء، وهو ما دفع الزوج لاستنكار هذا، خاصة أنه من الاستحالة تشابه أرقام السجل المدني.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي؛ أكد أن هناك تشابهاً في الاسم الرباعي بين المواطنة، ومواطنة أخرى معينة بالفعل في الوزارة منذ سنوات.

وانتقد سعوديون آلية عمل وزارة التعليم، معتبرين أن قرارات التعيين الوهمية ستار يخفي وراءه عمليات فساد.

وكشف أحد السعوديين بدوره، أنه فوجئ بدوره بترقيته في هيكل التدريس من مستوى إلى مستوى آخر، رغم عمله بوظيفة مختلفة تماما.

كما قالت مواطنة أخرى، أن شقيقتها اكتشفت مصادفة تعيينها كموظفة قبل 4 سنوات، وحين راجعت الجهات المعنية، تم تعيينها فورا دون أن يتم تعويضها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com