يوسف زيدان مفتيًا… ماذا قال في شرب الخمر؟

يوسف زيدان مفتيًا… ماذا قال في شرب الخمر؟

المصدر: جهاد هشام- إرم نيوز

أثار الكاتب والباحث المصري يوسف زيدان جدلا واسعا في مصر بقوله إن شرب النبيذ حلال في المذهب الحنفي ولا ضرر فيه، لكنه محرم في المذهب الشافعي ومتحججا بأن مسألة الحلال والحرام تختلف باختلاف المذاهب وبأن الأزهر يتبع المذاهب الأربعة، وهي الحنفي، المالكي، الشافعي، الحنبلي، مصر تتبع رسميا المذهب الحنفي بينما تتبع عمليا المذهب الشافعي.

وأضاف زيدان، في لقاء مع الإعلامي عمرو أديب بثته قناة ”أون تي في“ أمس أنه حاصل على درجة الأستاذية في الفلسفة الإسلامية وتاريخ العلوم، وهي أعلى من الدكتوراة ولديه أحقية بالحديث في التاريخ.

وقال إن ”من ينتقدني فليذهب ليتأكد من المجلس الأعلى للجامعات“، وهو ما أثار بدوره جدلا حادا، حيث يرى البعض أن من يريد الحصول على فتوى شرعية يجب أن يتوجه إلى الأزهر وليس إلى غير المختصين، في حين طالب البعض بمحاكمة زيدان لمعارضته تحريم القرآن الكريم للخمر.

يجب محاكمته.. والخمر محرم في القرآن

وطالب النائب عبدالكريم زكريا، عضو اللجنة الدينية في البرلمان المصري، بمحاكمة يوسف زيدان ”لإثارته الفتن وإباحة ما حرّمه الله“، مؤكدًا أنه لا يوجد في المذهب الحنفي رأي لا من أبو حنيفة، إمام المذهب، ولا من تلاميذه، يبيح شرب الخمر والنبيذ، فهو محرم في القرآن الكريم ولا يجوز المساس به.

وأضاف النائب أنه ”لا يجوز أن يأتي عالم من العلماء ويكسر النص الشرعي ويبيح شرب الخمر والنبيذ طالما أن هناك نصا صريحا في القرآن الكريم يحجب جميع الآراء، ولا يحتمل التأويل.“

وأكد زكريا في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ أن هناك حاجة إلى التكاتف في هذا الوقت، وإلى ”توحد الجميع على قلب رجل واحد مع الدولة“، متهما زيدان بأنه دأب على إثارة الأزمات وتحريف التاريخ وتشويه الرموز وغيرهم.

من يستجب لتلك الفتاوى فلا يلومنّ إلا نفسه

من جانبه، أشار النائب شكري الجندي، عضو اللجنة الدينية في البرلمان، في تصريحات، إلى أن من يتلقى فتوى من غير المختصين ويصدقها عليه ألا يلوم إلا نفسه، وأضاف أن من يريد الحصول على فتوى شرعية عليه التوجه إلى الأزهر الشريف أو دار الإفتاء أو وزارة الأوقاف.

وجاء تصريح زيدان حول الخمر في سياق سلسلة من التصريحات المثيرة للجدل والتي قال في أحدثها أن الزعيم المصري أحمد عرابي حرق الإسكندرية وأمر جنوده باستباحتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة