كيف أثرت تطبيقات التعارف عبر الإنترنت على المجتمعات؟

كيف أثرت تطبيقات التعارف عبر الإنترنت على المجتمعات؟

المصدر: شوقي عبدالعزيز- إرم نيوز

بات ملايين البشر في العقود الأخيرة، عبر مختلف أنحاء العالم، مترابطين بشكل أكثر عما ذي قبل، بفضل استخدام تطبيقات ومواقع الإنترنت، سواء للتعارف أو للعثور على شريك الحياة.

وتشير دراسة جديدة إلى أن التعارف عن طريق الإنترنت يؤثر حتى على طبيعة المجتمع.

ويقول الباحثون: ”هذه الطريقة الجديدة للبحث عن شريك الحياة تربط المجتمعات بطرق مختلفة بل وتؤدي إلى المزيد من الزواج بين الأعراق والاستقرار“.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية بحث الدكتور خوسيه أورتيغا من جامعة إسكس والسيد فيليب هيرغوفيتش من جامعة فيينا تأثير التعارف عن طريق الإنترنت على المجتمع.

وكان معظم الناس، قبل وجود التعارف عن طريق الإنترنت، يتعرفون على رفيقهم الآخر من خلال عملية اتصال واسعة مثل من صديق إلى صديق.

ولكن التعارف الإلكتروني، عبر المواقع والتطبيقات، غيّر ذلك الأمر وأصبح الناس يتعارفون ويلتقون الآن بالغرباء من خلال مواقع الإنترنت.

وبينما يعتقد البعض أن التعارف عن طريق الإنترنت يأخذ اتجاه المعاكسات إلا أن الدكتور أورتيغا لا يعتقد أن هذا هو الحال.

وقال أورتيغا: ”لا أعتقد أن الالتقاء بشخص آخر عبر تطبيق تيندر Tinder يختلف كثيرًا عن لقائه في مكان ما، فالتعارف عن طريق الإنترنت مجرد بداية عادة ما يتبعها تحديد ميعاد والذهاب للرقص والخروج معًا، وهلم جرا“.

وأضاف أن ”التعارف عن طريق الإنترنت يمكن أن يكون له بعض الجوانب السلبية ولكن حقيقة أنه يجعلنا نتعرف على أشخاص خارج نطاق دائرتنا هو بالتأكيد ميزة كبيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com