بالصور.. راقصة عمرها 102 عام لا تَزال ترقص على المسارح

بالصور.. راقصة عمرها 102 عام لا تَزال ترقص على المسارح

المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

لا تزال إيلين كرامر الراقصة الأُسترالية، التي تبلغ من العمر 102 عام، تُمارس مهنة الرقص التي احترفتها منذ العام 1930، لتُعد أكبر راقصةً لا تزال على قيد الحياة.

وتقف كرامر حتى الآن على خشبة المسرح وتُؤدي رقصة البالية الكلاسيكية الأسترالية بلياقة، ولا تظهر عليها علامات تباطؤ الشيخوخة.

وأكدت كرامر لموقع ”Yahoo7 Be“ الأسترالي، أنها وقعت في حب الرقص بعمر متأخر، بعد دراستها الغناء والعزف على البيانو باكراً، لتُقرر الانضمام لشركة في أستراليا لتعليم الرقص دون الالتفات لآراء الناس.

وتصف شعورها خلال الرقص، بالتحول إلى عالم سحري، والاتصال غير المرئي مع الجمهور، مُبينة أنها تترك كل المشاعر السلبية خارج المسرح، لإتقان الرقص بطريقة مثالية.

ومن المُقرر أن تؤدي في العرض المُقبل أداء زوجة غوتاما بوذا ”مؤسس الديانة البوذية في الهند“، وتعمل الراقصة المُخضرمة بجد على إتقان حركات الجزء العلوي من الجسم، كي لا ترفع ساقيها عالياً أو تقفز في الهواء، حيث تقول إنه لا يزال بإمكانها ترفيه الناس بالرقص الذي ستُمارسه لطالما استطاعت.

وولدت كرامر في العام 1914، وبعد احترافها الرقص سافرت للهند وباكستان وأفريقيا وأوروبا لأدائه، وذلك قبل إقامتها في أمريكا في الثمانينيات، وعادت إلى أستراليا وهي بسن 99 عاماً، لأنها ”افتقدت شجرة الكوكابوراس المتواجدة بغزارة في أستراليا“.

وفي العام 2016 كانت المُرشحة النهائية لجوائز ”بنك ويستباك“ الأسترالي لأكثر 100 امرأة تأثيراً في فئة الفنون والثقافة والرياضة.

وهي السفيرة الرسمية لمعهد الصحة باستخدام الفن في أستراليا، حيث تدعم المسنين وأسرهم في تحقيق حياة ذات معنى، ومُرتبطة اجتماعياً وخلاقة، كما وتدعو المسنين أن يستمروا في فعل الأشياء التي يحبونها بقدر المُستطاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com