بعد رفع علم المثليين في القاهرة.. اتهامات للفراعنة بالشذوذ الجنسي منذ آلاف السنين – إرم نيوز‬‎

بعد رفع علم المثليين في القاهرة.. اتهامات للفراعنة بالشذوذ الجنسي منذ آلاف السنين

بعد رفع علم المثليين في القاهرة.. اتهامات للفراعنة بالشذوذ الجنسي منذ آلاف السنين

المصدر: فريق التحرير

لم تهدأ بعد عاصفة الجدل بشأن واقعة رفع علم المثليين، في حفل أقيم في الثاني والعشرين من أيلول/سبتمبر لفرقة ”مشروع ليلى“ اللبنانية في العاصمة المصرية القاهرة.

ووسط هذا الجدل ظهرت أصوات مدافعة عن ”المثليين“ قالت إن المصريين القدماء كانوا يمارسون ”الشذوذ الجنسي“، وظهر ذلك في آثارهم وأشهرها البردية الشهيرة.

ورد خبير الآثار المصري زاهي حواس قائلًا: إن ”البردية كشفت عن أن الملك بيبي الثاني، الذي حكم مصر منذ بلوغه 8 سنوات، وحتى سن 98 عامًا، كان يخرج ليلًا من القصر، ويأخذ سلمًا ينزل به داخل بيت قائد الجيش ويعود عند الفجر“، حيث لفت عالم المصريات البارز إلى أن ”تلك البردية كتبت بالهيراطيقية مرتين، وكتب عنها عالم الآثار (بريكن)، وشرحها“.

كما أضاف حواس أن ”المصريين القدماء كانوا مستائين من فعل الملك، ولذلك قاموا بتكرار القصة مرتين، لتوعية الناس، وتحذيرهم من هذا العمل غير اللائق“، مشيرًا إلى أن ”علماء الآثار الأجانب كانوا يرون في مشاهد التصاق الأخوين ببعضهما البعض، ومشهد إخناتون عند تقبيله أبناءه شذوذًا جنسيًا، لكنني كنت أوضح لهم، أن هذا غير صحيح، لأن تقبيل الأبناء والبنات الصغار عادة مصرية أصيلة“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com