عقب السماح للمرأة بالقيادة ..آلاف السعوديين يشاركون في افتتاح ”وهمي“ لصالات السينما

عقب السماح للمرأة بالقيادة ..آلاف السعوديين يشاركون في افتتاح ”وهمي“ لصالات السينما

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

شارك آلاف المغرّدين السعوديين، يوم الخميس، في التفاعل مع وسم يتحدث عن افتتاح صالات سينما في العاصمة الرياض، في خضم تغييرات جذرية عدة تشهدها المملكة، من بينها إقرار قوانين غير مسبوقة، مثل السماح للنساء بقيادة السيارات، لكنها لم تشمل السماح بافتتاح دور عرض للسينما حتى الآن.

وتصدر وسم ”#افتتاح_دور_سينما_بالرياض“، اليوم، قائمة الوسوم الأكثر تفاعلاً على موقع ”تويتر“، وسط تفاعل كبير من المغردين وانقسام معهود وقديم حول القضية الخلافية التي يؤيدها فريق من السعوديين ويعارضها آخر.

ورغم عدم وجود أي تصريح رسمي لحدوث تغيير في قوانين السعودية التي تحظر إقامة دور عرض في البلاد، إلا أن الوسم وجد تفاعلاً من مغردين سعوديين معروفين، بينهم نخب ثقافية ودينية كما لو أن هناك قراراً رسمياً بالفعل يُنهي الحظر المفروض على إنشاء دور العرض منذ عقود.

وكتب المغرّد السعودي مشعل الديحاني، معلقاً على الوسم: ”الإنسان الطبيعي بدأ يعود للحياة، مع عودة المسرح والفنون وكل ما يغذّي العقل معرفياً، ويُحارب من قبل الشيطان!“.

وقالت المغردة رغد العبدالعزيز:‏ ”شهر سبتمبر/أيلول ٢٠١٧ شهر فاصل بين حقبة ظلامية وحقبة انطلاق باتجاه الحياة #قانون_التحرش #السماح_للمرأة_بقيادة_السيارة #افتتاح_دور_سينما_بالرياض“.

فيما قال الكاتب السعودي في صحيفة ”الرياض“ رجا ساير المطيري‏ في تغريدة له:“#افتتاح_دور_سينما_بالرياض مطلب شعبي“.

وسبق أن شهدت مواقع التواصل الاجتماعي التي تعد ساحة النقاش الأكثر حرية في السعودية، العديد من السجالات المشابهة التي تحركها شائعات تنتشر بين فترة وأخرى عن افتتاح دور عرض في البلاد، ما تلبث أن تنتهي فور صدور نفي رسمي أو عدم صدور تأكيد.

لكن الحديث الجديد عن افتتاح دور سينما في الرياض يكتسب أهميته كونه يتزامن مع إقدام المملكة على إحداث تغييرات جذرية وغير مسبوقة، تضمنت السماح للنساء بقيادة السيارات قبل يومين لتنهي عقوداً من الحظر، إضافة لعودة الحفلات الغنائية والفنية التي يحضرها الرجال والنساء، وتغييرات أخرى، الكثير منها هو من المحظورات الشهيرة في المملكة حتى الأمس القريب.

وتقول تقارير إعلامية إن السينما من أبجديات الترفيه والثقافة في العالم، وإن افتتاحها في السعودية أمر حتمي خلال الفترة المقبلة، كما أن الشائعات التي تنطلق بين فترة وأخرى عن صدور القرار قد لا تكون عفوية، بل هي تمهيد تقف خلفه جهات رسمية تستعد بالفعل لإصدار تشريع للسينما سيتضمن كثيرًا من الشروط التي تراعي مطالب رجال الدين ذوي السطوة في المملكة“.

وكان رئيس هيئة الترفيه الحكومية، أحمد الخطيب، قد قال في أبريل/نيسان الماضي، إن ”دور السينما وهي نقطة خلاف رئيسة ليست على جدول أعمال الهيئة على المدى القصير، لكن سيصبح لها وجود في السعودية في النهاية“، مقللاً من معارضة تيار المحافظين لها.

وحظرت وزارة الداخلية السعودية إنشاء دور السينما قبل أكثر من 30 عاماً بدعم من تيار ديني محافظ، ينظر إليها كمخالفة لتعاليم الشريعة الإسلامية المطبقة في المملكة، ومنذ ذلك الحين فشلت كل المبادرات والدعوات لإعادة افتتاح دور سينما في السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com