منظر عام من جزر البليار
منظر عام من جزر البليارمتداول

جزر البليار الإسبانية.. الوجه الآخر للحياة غير المثالية

تخفي جزر "البليار" الإسبانية وجهًا آخر خلف صورة الجنة السياحية، فعلى الرغم من كونها نقطة جذب كبيرة للمسافرين لقضاء إجازاتهم، فإن الحياة في الجزر ليست مثالية، خاصة لأولئك الذين يذهبون للعمل هناك في موسم الصيف، وفق ما ذكرت صحيفة "20Minutos" الإسبانية.

وفي تقرير للصحيفة، فإن "أسعار إيجار السكن، خاصة في أشهر الصيف هذه، لا يمكن تحملها بالنسبة للغالبية العظمى. وتعد المشكلة ملحة أكثر لأولئك الذين يأتون للعمل في الجزر خلال موسم الصيف، فالرواتب بالكاد تسمح لهم بدفع الإيجار، حيث إن 90% من أراضي جزر البليار يمكن اعتبارها منطقة متوترة بسبب الإيجارات السياحية، بحسب ريكاردو دي لا مورينا، عضو حملة أوقفوا الإيجارات التعسفية في جزر البليار".

أخبار ذات صلة
إسبانيا.. جزر الكناري تكافح الحرائق الأكثر تعقيدا منذ 40 عاما

وقال إن "غرفة لشخصين بالقرب من وسط جزيرة إيبيزا قد تكلف حوالي 1200 يورو، وعند الحديث عن سرير فقط، فيتعين عليهم دفع أكثر من 500 يورو مقابل السرير، لهذا السبب، وفي ظل غياب حلول أخرى، يضطر العمال الموسميون إلى العيش بشكل سيئ في سياراتهم أو العيش في خيمة أو بيت متنقل طوال فترة العمل، حتى أن حوالي ثلاثين شخصًا قرروا التخييم في حقل على بعد دقائق قليلة من المركز، كبديل وحيد لهم".

وأردف أن "هذه المشكلة لا تؤثر فقط على الموظفين الذين يذهبون للعمل في قطاع الضيافة بالصيف، بل تؤرق أيضًا قوات الشرطة والأمن الذين يُكلَّفون بواجبات في الجزيرة خلال الموسم السياحي والمقيمين هناك".

المصدر: صحيفة "20Minutos" الإسبانية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com