61 مليون دولار..  طفلة هندية تتخلى عن ثروة عائلتها من أجل الرهبنة

61 مليون دولار.. طفلة هندية تتخلى عن ثروة عائلتها من أجل الرهبنة

قررت طفلة هندية تبلغ من العمر 8 سنوات التخلي عن ثروة عائلتها البالغة 61 مليون دولار، من أجل الانضمام لنظام ديني يروج لـ"اللا عنف" وحب جميع المخلوقات.

الطفلة ديفانشي سانغفي، وريثة إمبراطورية الماس الشهيرة في الهند "Sanghvi and Sons" تخلت عن ثروتها الضخمة للانضمام لرهبانية "الجاينية"

ووفقًا لصحيفة "ديلي ستار" البريطانية، رفضت الطفلة ديفانشي سانغفي، من مدينة "سورات" الهندية، ميراثها لتبدأ حياتها الجديدة كراهبة.

وتعد ديفانشي وريثة إمبراطورية الماس الشهيرة في الهند "Sanghvi and Sons" المعروفة أيضًا باسم "Diamond City" والتي تقوم بدور رئيسي في صناعة الماس العالمية.

وتركت الطفلة حياة عائلتها الفارهة وثروتها الضخمة لشقيقتها الصغرى كايفا، البالغة من العمر 5 سنوات، وقررت الانضمام لرهبانية "الجاينية"، وتم إشراك الطفلة في الرهبنة هذا الأسبوع في احتفال استمر 4 أيام، استقلت خلاله عربة يجرها فيل، وقامت الطفلة باستبدال ملابسها الفاخرة بملابس قطنية بيضاء بسيطة.

61 مليون دولار..  طفلة هندية تتخلى عن ثروة عائلتها من أجل الرهبنة
"عقد زواج "طريف" في الهند.. ما بنوده؟

وبالرغم من أن عائلتها تتبع طائفة جاين، قال والدها لوسائل الإعلام المحلية إن ابنته أرادت دائمًا تكريس حياتها للإيمان وأظهرت ميلًا دينيًا، منذ أن كانت طفلة صغيرة، حيث اتبعت حياة الزهد منذ صغرها.

وأشارت صحيفة "تايمز أوف إنديا" إلى أن ديفانشي التزمت بروتين صارم يتمثل في ثلاث جلسات صلاة في اليوم منذ أن كانت طفلة.

وتعد ديفانشي واحدة من أصغر الأشخاص في الهند الذين انضموا إلى طائفة الجاينية الدينية، وتعد الجاينية أو اليانية ديانة هندية قديمة، وتشير إلى طريق النصر بعد تجاوز تيار الحياة والانبعاث من خلال حياة أخلاقية وروحية.

ويعتبر انضمام الأطفال إلى الرهبنة الجاينية موجودًا منذ قرون، إلا أن منتقدي هذه الممارسة يقولون إنها تنتهك حقوق الأطفال، بينما يرى المؤيدون إنها حرية دينية لا ينبغي التدخل فيها.

ويلتزم أتباع اليانية، التي تتكون من 4 ملايين شخص في الهند، باتباع نظام غذائي نباتي صارم، ويقوم بعض الأتباع بتغطية أفواههم بالقماش لعدم ابتلاع الحشرات عن طريق الخطأ.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com