ليست ذكرا أو أنثى.. قطة تُحير الأطباء لعدم امتلاكها أعضاء تناسلية

ليست ذكرا أو أنثى.. قطة تُحير الأطباء لعدم امتلاكها أعضاء تناسلية

أذهلت حالة نادرة وغريبة لقطة صغيرة تبلغ من العمر 15 أسبوعًا، الأطباء البيطريين، باعتبارها أول قطة ليست من الذكور أو الإناث يتم التعرف عليها.

ويطلق على القطة اسم "Hope"، وكان يُعتقد في بادئ الأمر أنها "أنثى"، إلا أن الأطباء البيطريين لم يعثروا على أي أعضاء جنسية تناسلية لها، وفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية.

وأشار الأطباء إلى أنهم رأوا حالات نادرة لقطط خنثى بأعضاء جنسية من الذكور والإناث، ولكن لم يتم اكتشاف حالة مثل "Hope" التي ليس لديها أعضاء جنسية خارجية أو داخلية.

وقالت كبيرة المسؤولين البيطريين، فيونا بروكبنك: "لقد بحثنا عن الأعضاء التناسلية للقطة، ولكن لا يوجد شيء واضح من الداخل أو الخارج، هناك احتمال لوجود بعض أنسجة المبيض المختبئة داخليًا ولكننا نعتقد أن هذا غير مرجح للغاية".

وأضافت أنه من المرجح أن القطة تعاني من حالة فشل تطوير الأعضاء، وهي حالة لم يتم رؤيتها من قبل.

وأكدت أنه تمت مراقبة هذه القطة بشكل دقيق؛ للتأكد من قدرتها على التبول والتغوط بشكل مناسب قبل أن تصبح جاهزة للتبني.

وكانت قد استقبلت جمعية مركز إنقاذ حماية القطط في وارينجتون، القطة "Hope" مع الأم وثلاثة من أشقائها من قبل إحدى الأسر التي قالت إنها ليست قادرة على منحها الاهتمام الذي تحتاجه.

وتم تطعيم "Hope" وتزويدها برقاقة إلكترونية لتحديد الهوية مع تأمين خاص بالحيوانات الأليفة من شركة التأمين "Petplan" التي قالت إنها لن تحتاج إلى أي تغطية خاصة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com