طفل على الميزان
طفل على الميزانشاترستوك

هجوم على مدرسة ابتدائية لكشفها أوزان طلابها أمام الجميع

تعرضت مدرسة ابتدائية في أستراليا، لانتقادات واسعة بسبب اتباعها أسوبا "مثيرا للجدل" في معالجة السمنة بين تلاميذها، والذي يتمثل بإجبارهم على قياس وزنهم، وتعليق الرقم على لوح خشبي أمام جميع طلاب الفصل.

ووفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن المعلمين في المدرسة، التي لم يكشف عن اسمها، يدونون أسماء التلاميذ الذين يبلغون من العمر 10 أعوام على اللوحة المدرسية في الفصول، ثم يجبرون تلميذا تلو الآخر، على قياس وزنه أمام الجميع، ويضيفون الوزن إلى جانب اسمه.

وبعد فضح الأوزان، يوصون التلاميذ البدناء بضرورة التوقف عن تناول الطعام بكميات كبيرة، بهدف إنقاص وزنهم.

والدة أحد الطلاب صُدمت عندما عرفت بتفاصيل ما يحدث من طفلها الذي أصيب باضطرابات في الأكل.

شكوى أم

وقالت وسائل إعلام أسترالية إن والدة أحد الطلاب، صدمت عندما عرفت بتفاصيل ما يحدث من طفلها، الذي أصيب باضطرابات في الأكل. 

من جانبها، قالت داني رولاندز، من منظمة "باترفلاي فاونديشن" المختصة بدعم مرضى اضطرابات الأكل، أن اضطرابات الأكل لدى التلاميذ يبدأ تشخيصها في الفصول المدرسية بعمر الـ6 أعوام، وبالتالي يجب على المدرسين أن يكونوا أكثر وعيا في التعامل مع هذه المشكلة المرتبطة بصورة الجسد".

طفل على الميزان
دراسة: تناول الطعام باكراً يؤخر الشعور بالجوع ويقلل مخاطر السمنة

وكشفت "رولاندز"عن ارتفاع عدد الشكاوى التي تستلمها منظمة "باترفلاي فاونديشن"، والتي تُظهر أن التلاميذ يشعرون بتدني تقدير الذات بسبب صورة جسدهم، مبينةً أن ذلك لا يشعرهم بالراحة أثناء تناول الطعام أمام زملائهم في المدرسة".

فحص وزن التلاميذ أمام بعضهم يحث البدناء على تقييد نظامهم الغذائي، ومن المرجح أن يتسبب ذلك في مشاكل صحية أكبر من مشكلة السمنة. 

داني رولاندز، منظمة "باترفلاي فاونديشن" المختصة بدعم مرضى اضطرابات الأكل

وأضافت: "بعض الطلاب يبدأون بحساب السعرات الحرارية بعمر صغير، ما يجعلهم يفرطون في تناول الطعام، أو الإصابة بفقدان الشهية العصبي".

وحذرت "رولاندز" من أن فحص وزن التلاميذ أمام بعضهم، يحث البدناء على تقييد نظامهم الغذائي، ومن المرجح أن يتسبب ذلك في مشاكل صحية أكبر من مشكلة السمنة نفسها. 

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com