الكويت .. إدانة النائب مرزوق الحبيني في قضية "فرعية عوازم الخامسة"

الكويت .. إدانة النائب مرزوق الحبيني في قضية "فرعية عوازم الخامسة"

أسدلت محكمة التمييز الكويتية، اليوم الإثنين، الستار على قضية "فرعية عوازم الخامسة"، التي تم تنظيمها قبيل انتخابات مجلس الأمة (البرلمان) السابق والتي أقيمت في كانون الأول/ ديسمبر 2020.

وأدانت المحكمة جميع المتهمين وعددهم 59 شخص بينهم النائب مرزوق الحبيني، النائب الأكبر سنا في المجلس الحالي، وقضت بتغريمهم مبلغ 295 ألف دينار كويتي (958 ألف دولار)، وفقا لصحيفة "الراي" الكويتية.

ومن ضمن المتهمين بفرعية العوازم التي أقيمت في الدائرة الخامسة النائبان السابقان أحمد مطيع وحمود مبرك اللذين فازا في الانتخابات البرلمانية 2020.

والانتخابات الفرعية أو "الفرعيات"، هي انتخابات غير رسمية تسبق الانتخابات الرسمية لمجلس الأمة، تجريها القبائل بغرض حشد الدعم والتأييد لممثليها الذين سيتم اختيارهم لخوض الانتخابات الرسمية.

وتثير هذه الانتخابات سجالا دائما بين كويتيين، وسط تصاعد المطالبات بتضييق الخناق عليها، إذ يتم اتهام مثل هذه الانتخابات بـ "تشويه الصورة الديمقراطية للبلاد".

وفي نهاية شهر أيلول/ سبتمبر 2020، بدأت النيابة العامة التحقيق مع نحو 200 متهم بإقامة هذه الانتخابات الفرعية التي خاضتها القبائل آنذاك لاختيار مرشحيهم الذين سيخوضون الانتخابات النيابية.

وسبق أن أدان القضاء الكويتي متهمين بإقامة هذه الانتخابات، ومنها الحكم الذي صدر في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي بسجن النائب في الدائرة الرابعة مرزوق الخليفة، لمدة سنتين مع الشغل، بتهمة المشاركة في "انتخابات فرعية" أو ما يُسمى بـ "التشاوريات" عن قبيلة شمر التي سبقت انتخابات مجلس الأمة السابق.

وشمل الحكم 28 مواطنا آخرين، بينهم النائب السابق سلطان اللغيصم عقب إدانتهم بذات القضية التي بدأت التحقيقات فيها قبل عامين.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com