محكمة مغربية تعوّض امرأة تعرضت لأضرار نفسية بسبب إبادة كلاب ضالة

محكمة مغربية تعوّض امرأة تعرضت لأضرار نفسية بسبب إبادة كلاب ضالة

قضت محكمة مغربية، بإدانة رئيس بلدية مدينة الناظور بسبب تعرض امرأة لأضرار نفسية نتيجة حملة إبادة الكلاب الضالة، وحكمت بتعويض إجمالي قدره 5000 درهم (460 دولارا) لصالحها.

ورأت المحكمة أن "لجوء البلدية إلى قتل الكلاب مخالف للقانون وطريقة غير حضارية".

وجاء هذا الحكم غير المسبوق، بعدما تقدم محامي الضحية وتُدعى نفيسة شملال، وهي رئيسة جمعية، بشكوى لدى المحكمة الإدارية يطالب فيها رئيس بلدية الناظور، سليمان أزواغ، بتحمل المسؤولية الإدارية جراء الأضرار النفسية التي تعرضت لها موكلته نتيجة استعمال الرصاص الحي لإبادة الكلاب الضالة. وفق ما أورده موقع "ناظور برس" المحلي، الأربعاء.

وتم تقديم الشكوى، التي طالبت بتعويض قدره 10 آلاف درهم، ضد كل من رئيس جماعة الناظور، وعامل (محافظ) الإقليم، ووزير الداخلية، ورئيس الحكومة، كمسؤولين عن الضرر الذي لحق المعنية بسبب قتل الكلاب الضالة بالرصاص الحي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com