العشرات يحتجون أمام البرلمان المغربي بعد اغتصاب ”فتاة الحافلة“ (صور)

العشرات يحتجون أمام البرلمان المغربي بعد اغتصاب ”فتاة الحافلة“ (صور)

المصدر: عبداللطيف الصلحي - إرم نيوز

خرج العشرات من المواطنين المغاربة، أمس الأربعاء، للاحتجاج أمام قبة البرلمان ضد واقعة الاغتصاب الجماعي التي تعرضت لها إحدى الفتيات خلال الأسبوع الجاري، داخل حافلة للنقل العمومي بمدينة الدار البيضاء، من طرف 6 مراهقين، اتضح فيما بعد أنهم عصابة إجرامية خطيرة.

وصدحت حناجر المحتجين، بشعارات قوية منددة بالجريمة، ”أيتها المرأة ثوري على ثقافة الاغتصاب“.

وشارك في الفعالية عدد كبير من نشطاء ”حركة 20 فبراير“، وعناصر ينتمون إلى جمعيات وهيئات يسارية مغربية، وعدد من الجمعيات التي تعنى بالمرأة المغربية.

ولا يزال الرأي العام بالمغرب، يعيش على وقع صدمة فيديو الاعتداء الجنسي الذي تعرضت له الفتاة، فرغم إعلان السلطات الأمنية اعتقال المشتبه بهم، لا تزال المطالب قوية في الشارع المغربي، لمعالجة هذه الظاهرة، وسط دعوات لاحتجاجات أكثر قوة في الميدان خلال الأيام المقبلة.

وانتشر الاثنين الماضي، شريط فيديو قصير على مواقع التواصل الاجتماعي يوثق محاولة اغتصاب جماعي لفتاة، يعتقد أنها مختلة عقليًا، في إحدى حافلات مدينة الدار البيضاء من طرف 6 مراهقين.

وأعلن الأمن المغربي في بيان له، إيقاف ستة قاصرين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 سنة، للاشتباه في ”تورطهم بجريمة تتعلق بهتك عرض فتاة تعاني من خلل عقلي بالعنف، وتوثيق ذلك في شريط فيديو ونشره على شبكة الإنترنت“.

وقال بيان الأمن المغربي، إن الموقوفين يقيمون في حي البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، مشيرًا إلى أن التحريات التي قامت بها المصالح الأمنية مكنت من تحديد هوية الضحية، وهي من مواليد سنة 1993، وقد تبين أنها تعاني من خلل عقلي، وتقطن بالحي نفسه الذي يقيم به المشتبه فيهم.

وتفاعلا مع حادث الاعتداء الجنسي، أعرب عدد من الأحزاب السياسية بالمغرب عن قلقه من تنامي ظواهر العنف بجميع أشكاله، داعيا إلى ”مواجهة الاختلالات القيمية التي باتت تهدد نسيج المجتمع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com