رغم الجدل.. اللبنانية منى بعلبكي مازالت موظفة في السعودية

رغم الجدل.. اللبنانية منى بعلبكي مازالت موظفة في السعودية

المصدر: فريق التحرير

كلّف وزير التعليم السعودي الدكتور أحمد العيسى الإثنين، مدير جامعة ”الحدود الشمالية“ ببدء تحقيق موسع حول التعاقد مع الصيدلانية اللبنانية منى بعلبكي، ورفع التقرير له لكي يتم اتخاذ اللازم.

وفي الوقت الذي أكّدت فيه وزارة التعليم على أن ”الصيدلانية اللبنانية منى بعلبكي ما زالت موظفة وتعمل لديها“، كشف المتحدث الرسمي باسم الوزارة مبارك العصيمي، عن أن ”اللجنة المشكَّلة من جامعة الحدود الشمالية للتحقيق والتقصي في قضيتها، ستنتهي من عملها في غضون هذا الأسبوع“.

وقال العصيمي: ”لن تُتخذ أي خطوة أو إجراء، سواء يتعلق بعقد المحاضِرة اللبنانية أو بالجامعة، حتى تتضح الأمور وتتأكد الوزارة من نتائج اللجنة المشكَّلة، وتبني عليها ما يناسبها من القرارات“.

ولفت العصيمي في حديث لقناة العربية إلى أن ”اللجنة المشكَّلة من وزير التعليم للتقصي والتحقُّق من عقد المحاضِرة، ومما يُشاع ويُثار حولها في وسائل تواصل الإعلام الاجتماعي في السعودية ولبنان، ستعمل على بحث الأمر في الجامعة، وسيكون لها تواصل مع الملحقية الثقافية وسفارة السعودية في بيروت”.

وفيما إن كانت جامعة ”الحدود الشمالية“ قد تواطأت مع بعلبكي، أوضح العصيمي أنه  ”لا يمكن فعلًا أن تُتهم الجامعة بأنها تواطأت مع بعلبكي“، منوهًا إلى أن ”التعاقد مع الأكاديميين الأجانب تتولاه لجان خاصة، لديها ضوابط ومعايير بآلياتها وأسلوبها، ومشكَّلة من تخصصات متعددة“، مؤكدًا على أنه ”ليس من السهل أن يتم توظيف أي أجنبي قبل خضوعه للتدقيق“.

وقد ارتبط اسم منى بعلبكي في السعودية من خلال هاشتاغ على تويتر بعنوان ”القبض_على_دكتورة_الإجرام_مطلب)، عبر من خلاله المغردون عن استغرابهم وغضبهم من تعيين البعلبكي في منصب دون التحقق من الخلفية المهنية والأخلاقية لها.

في الوقت الذي طالب فيه المغردون في حال ثبوت الاتهامات بحق بعلبكي، بمحاكمتها وترحيلها عن الأراضي السعودية.

وتتهم بعلبكي التي كانت تشغل منصب رئيسة قسم الصيدلة بمستشفى رفيق الحريري في لبنان، بسرقة أدوية لمرضى السرطان وبيعها في السوق السوداء، واستبدالها بأدوية أخرى منتهية الصلاحية؛ ما تسبب في وفاة بعض المرضى، وفق تقارير محلية لبنانية.

بعلبكي ترد

بدورها، نفت منى بعلبكي هروبها من لبنان كما نشرت الصحف اللبنانية.

وقالت بعلبكي في أول ردّ منها على الاتهامات، إنه ”ليس عليها حتى الآن أي حكم قضائي واحد في لبنان، وإنها لم تتسبب في قتل أحد، ولم تدخل أي أدوية فاسدة“.

 وأوضحت بعلبكي أن ”تعاقدها مع جامعة الحدود الشمالية انتهى منذ فترة، وقد طلبت التجديد لكن الجامعة لم ترد حتى الآن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com