بحريني يغدر بأبيه بالحيلة ليطرده من البناية التي ساعده في بنائها – إرم نيوز‬‎

بحريني يغدر بأبيه بالحيلة ليطرده من البناية التي ساعده في بنائها

بحريني يغدر بأبيه بالحيلة ليطرده من البناية التي ساعده في بنائها

المصدر: فريق التحرير

فشلت محاولات غير إنسانية لبحريني بطرد والده من شقة كان يسكن فيها حتى وفاته، ووهب الابن بناية لزوجته كي ترفع دعوى طرد ضد والده الذي ساعده في البناء، حيث قضت لجنة المنازعات الإيجارية برفض الدعوى وإلزام زوجة الابن المصروفات وأتعاب المحاماة.

وبدأت القصة عندما احتاج الابن لشراء قطعة أرض لينشئ عليها بناية من عدة طوابق، فقرر الأب مساعدة ابنه واتفقا على أن يقيم الأب في شقة منها حتى يأتي أجله، إلا أن الابن غدر بأبيه.

فبعد فترة تزوج الابن وبدأ يخطط مع زوجته في كيفية طرد أبيه من الشقة التي يسكنها في البناية، فلم يجد سبيلاً سوى أن يهب البناية لزوجته، لتتقدم بعد ذلك بدعوى أمام لجنة المنازعات الإيجارية للمطالبة بطرد والد زوجها، وأن يؤدي لها مبلغًا وقدره 4200 دينار، قيمة إيجارات متأخرة بزعم توقيعه على عقد إيجار للشقة منها ببصمة إصبعه، بحسب موقع ”الأيام نت“.

وذكرت المدعية في لائحتها أن المدَّعى عليه ”والد زوجها“ استأجر من مالك العقار السابق ”الابن“ الشقة، وذلك نظير أجرة شهرية قدرها 300 دينار، وقد آلت ملكية العقار إليها بعد أن وهبها الزوج لها، وادّعت انتهاء مدة العقد، وأن الأب تخلف عن سداد الأجرة 13 شهرًا بدءًا من يناير 2015 حتى فبراير 2016، وقالت إنها وجهت إلية إنذارًا بالإخلاء لكن دون جدوى، وقدمت صورة من عقد الإيجار ووثيقة الملكية والإشعار.

وكان الأب قد أعطى ابنه مبلغًا نقديًا لشراء قطعة أرض في مقابل السماح له بالسكن معه طيلة عمره على ألا تنتقل له أية حقوق يرثها من بعده ورثته، وأنكر أمام اللجنة توقيعه على العقد الذي قدمته زوجة ابنه، وسلك إجراءات الطعن بالتزوير عليه، فقررت لجنة المنازعات الإيجارية – وقبل الفصل في موضوع الطعن بالتزوير – ندب خبير التزييف والتزوير لبيان عمّا إذا كانت البصمة المذيل بها عقد الإيجار منسوبة للمدّعى عليه من عدمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com