عقب عفوها عنه.. براءة كويتي ظهر في فيديو وهو يضرب زوجته "بوحشية"

عقب عفوها عنه.. براءة كويتي ظهر في فيديو وهو يضرب زوجته "بوحشية"

قررت محكمة الجنايات الكويتية، الأربعاء، قبول عفو تقدمت به سيدة عن زوجها الذي أقدم قبل شهرين على الاعتداء عليها وضربها في مكان عام في حادثة تم توثيقها بمقطع فيديو.

وقضت المحكمة عقب قبول العفو عن المتهم وتبرئته من تهمة الاعتداء، ببراءته من تهمة تعاطي المواد المخدرة المحظورة في البلد الخليجي، وفقا لصحيفة "القبس" الكويتية.

ودفع المحامي سعد الحسين، موكل المتهم، "ببطلان إجراءات القبض على المتهم لحصول الحادثة في غير الحالات المقررة قانونا، وبطلان جميع الأدلة المترتبة على ذلك".

ووقعت الحادثة في منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي، في منطقة جابر الأحمد بمحافظة العاصمة، حيث ظهر الرجل وهو يعتدي على زوجته التي كانت في سيارتها قبل أن يعترض طريقها ويحطم زجاج سيارتها بأداة حديدية ما دفعها للترجل من السيارة والهروب.

ولاحق المعتدي زوجته وتمكن من الإمساك بها ورميها على الأرض بقوة وركلها بقدميه والاعتداء عليها بعنف ما تسبب بنزع حجابها عن رأسها، دون أن يستجيب لمحاولة بعض الأشخاص الذين اقتربوا منه سعيا منهم لإنقاذها.

وأصدرت وزارة الداخلية آنذاك بيانا حول الحادثة، أكدت فيه ضبط الرجل، وإحالته إلى المخفر المختص وتسجيل قضية جنايات، للتحقيق بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وكان المتهم قد برر اعتداءه على زوجته بأنها "توظفت على خلاف رغبته بذلك ودون علمه"، مشددا على أنه "لم يسمح لها بالتوظيف وحذرها من ذلك"، وفق تفاصيل أوردتها حسابات إخبارية بوقت سابق.

وفي مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أحالت النيابة العامة المتهم إلى محكمة الجنايات لبدء محاكمته عقب إنهاء التحقيق معه.

وقالت صحيفة "القبس" الكويتية نقلا عن مصدر وصفته بـ "المطلع" إن النيابة وجهت للمواطن 4 تهم وهي: "الضرب والسب والقذف والإتلاف والتعاطي".

وتتصدر قضايا العنف والقتل الواقعة على النساء في الكويت، الحديث العام بين حينٍ وآخر، وسط انقسام واضح تجاهها، بين من يرى أنها "فاقت الحد"، وبين من يعتقد أنها "ما زالت ضمن الحدود الطبيعية".

ولا توجد إحصائيات دقيقة لعدد النساء اللاتي يُقتلن في المجتمع الكويتي، لوجود حالات لا يتم الكشف عنها أو معرفة ما يتعرضنّ له من اعتداءات، إلا أنه سبق أن تم تسجيل جرائم قتل بحق فتيات وسيدات.

وسجل العام الماضي عدة جرائم وأبرزها قضية فرح حمزة أكبر التي اتُهم عسكري بخطفها وقتلها في نيسان/ إبريل.

Related Stories

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com