منوعات

الشرطة الفرنسية تفكك شبكة دعارة رومانية
تاريخ النشر: 23 مارس 2014 10:46 GMT
تاريخ التحديث: 23 مارس 2014 10:51 GMT

الشرطة الفرنسية تفكك شبكة دعارة رومانية

عائلة تستقدم الفتيات الرومانيات المعوزات، وترغمهن على بيع أجسادهن في باريس تحت التهديد بإيذاء عائلاتهن.

+A -A
المصدر: إرم- (خاص) من وداد الرنامي

اعتقلت الشرطة الفرنسية سبعة أشخاص يديرون شبكة دعاة ويوظفون فيها نساء رومانيات دون إرادتهن.

وتترأس هذه الشبكة سيدة رومانية تبلغ من العمر 58 عاما، بمساعدة إبنها (38 عاما) وحفيديها (22 و 24 عاما).

وتستقدم هذه العائلة الفتيات الرومانيات المعوزات من جنوب رومانيا بإيهامهن بأنها ستوفر لهن عملا جيدا في فرنسا، لترغمهن فيما بعد على ممارسة الدعارة، وذلك بتهديدهن بالانتقام من عائلاتهن في حالة الرفض أو الاحتجاج.

وبلغ عدد الضحايا 20 امرأة، أقمن في منزل بأحد أحياء باريس، وكان يتوجب عليهن دفع بدل أجرة السكن، وضريبة للحصول على مكان لاصطياد الزبائن، ونسبة مئوية مما يدفعه الزبون مقابل الحماية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك