خلافًا للعرف.. سقوط 4 نساء في حادث ثأري بصعيد مصر (صور)

خلافًا للعرف.. سقوط 4 نساء في حادث ثأري بصعيد مصر (صور)

المصدر: دعاء مهران– إرم نيوز

في تطور لافت لما يُسمى بثقافة الثأر المنتشرة في صعيد مصر سقطت 4 نساء ما بين قتيلة ومصابة اليوم الخميس، في حادث ثأري بقرية الحجيرات شمالي محافظة قنا، راح ضحيته 4 قتلى وجريحان من عائلة واحدة.

واللافت بحسب المراقبين هو أن الحادث الذي وقع إثر قيام مجهولين بإطلاق نيران بنادقهم الآلية على ركاب سيارة خاصة على مشارف القرية، هو سقوط نساء بين القتلى، وهو أمر ربما يحدث لأول مرة حيث تمنع موروثات مجتمعية وشعبية قتل النساء في حوادث الأخذ بالثأر، قبل أن تخترق حادثة اليوم كافة الأعراف وتُنبئ بتطورات مجتمعية خطيرة.

وكان مدير أمن قنا قد تلقى إخطارًا يفيد بمقتل 4 أشخاص وإصابة اثنين بجروح أثناء استقلالهم سيارة ملاكي أمام قرية الحجيرات على يد مسلحين، وتم نقل الجثث لمشرحة مستشفى قنا العام.

وعلى الفور تم إعلان حالة الطوارئ في قنا، وتوصلت الأجهزة الأمنية إلى أن الحادثة ثأرية.

وفرضت الشرطة طوقًا أمنيًا في محيط القرية ونشرت مجموعات شرطية بداخلها لجمع أي معلومات قد تقود للتوصل إلى الجناة وضبطهم، وسط مخاوف من تطور القضية لمعارك ضارية في مناطق الصعيد.

ويبلغ عدد الخصومات الثأرية في محافظ قنا التي شهدت حادثة اليوم 80 خصومة حتى الآن لم يتم حلها، كما لم تنجح الدولة في فضها، مما يجعل أطراف الخصومات في مطاردات وخلافات مستمرة.

وبحسب الباحثة المصرية الدكتورة خديجة فيصل مهدي فإن الثأر ظاهرة تأبى أن تختفي من المجتمع المصري خاصة محافظات الصعيد وهي ظاهرة تتسبب في مقتل العشرات وإصابة المئات وتشريد آلاف الأسر كما أنها تهدد السلم وتقف عائقًا أمام التنمية بالمنطقة.

وأضافت المهدي لـ“إرم نيوز“ أن ”ثمّة عوامل كثيرة تتسبب بتنامي الظاهرة من أبرزها الفقر والجهل وغياب دور الدولة وهذه العوامل الثلاثة هي الأرض الخصبة لنمو هذه العادة.“

وبحسب الباحث المصري فتحي عبدالسميع فقد بات للثأر تأصيل ثقافي وتاريخي، لافتًا إلى أن تراث الثأر يحمل ما لا حصر له من الحكايات غير المعروفة ويلقى تمجيدا من قبل الكثيرين.

وأضاف أن الواقعة تشغل مساحة هائلة في حياة سكان قنا، حيث يتحول الأفراد إلى مؤرخين ورواة شعبيين لا يتوقفون أبدًا عن تناقل الخبر بل يحيطونه بالكثير من التفاصيل والتصورات والتخمينات والمتابعات لسير أبطال الواقعة من الطرفين واستدعاء كل ما له علاقة بالثأر في ذاكرة الجميع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com