محكمة الجنايات المصرية تصدر حكمها بحق مغتصب ”طفلة البامبرز“

محكمة الجنايات المصرية تصدر حكمها بحق مغتصب ”طفلة البامبرز“

المصدر: القاهرة- إرم نيوز

قضت محكمة مصرية، اليوم الخميس بإعدام عامل إثر إدانته باغتصاب طفلة رضيعة شمال البلاد، وفق مصدر قضائي.

وقال المصدر مفضلا عدم ذَكَّر اسمه: إن ”محكمة جنايات المنصورة قضت اليوم، بإعدام عامل يدعى إبراهيم مصطفى الرفاعي (35 عاما)، إثر إدانته باغتصاب طفلة رضيعة شمال مصر“.

وكانت المحكمة ذاتها أحالت أوراق المتهم للمفتي لأخذ رأيه الشرعي بإعدامه في جلسة 2 مايو/أيار الماضي وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم.

ووفق المصدر ذاته يعد هذا الحكم قابلا للطعن عليه أمام محكمة النقض خلال 60 يوما عقب صدور مسودة الحكم.

وقال طارق العوضي، محامي الضحية: ”نحن توقعنا الإعدام فهو حكم يمثل حالة الردع لكل من تسول له نفسه القيام بهذا الفعل الفاحش، وهذه واقعة سرطانية يجب التخلص منها، وهذا ما قضت به المحكمة اليوم، كما أن الحكم يشفي غليل أهل الضحية“، بحسب الأناضول.

وفي مارس/آذار الماضي، شهدت إحدى مدن محافظة الدقهلية واقعة اغتصاب عامل ”35 عاما“ لطفلة رضيعة ذات العام و8 أشهر، تدعى جنى، حيث تبين أن المتهم كان يراقبها أثناء لهوها وتعدى عليها جنسيا، وفر هارباً بعدما تركها تنزف، وفق بيان أمني صادر وقتها.

وأخذت واقعة اغتصاب الرضيعة، اهتماماً واسعاً لدى الرأي العام ووسائل الإعلام المحلية والدولية، وقالت دار الإفتاء المصرية عقب الواقعة إن ”اغتصاب الأطفال جريمة عظيمة كالإفساد في الأرض، بل هي من أعظم الإفساد“.

 ولقب مغردون مصريون على موقع التواصل ”تويتر“ الضحية بـ“طفلة البامبرز“، في إشارة لحداثة عمرها، مطالبين بإعدام المتهم ليكون عبرة لمن تسول له نفسه ذلك الفعل، الذي وصف بـ“البشع“ و“الإجرامي“.

 ووفق القانون المصري، تصل عقوبة الخطف بالتحايل أو الإكراه إلى السجن المؤبد (25 عاماً)، بينما يعاقب الجاني بالإعدام شنقاً إذا اقترنت بها جناية مواقعة المخطوفة بغير رضاها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com