شاهد لحظة جر رجل جثة صديقته وسط الشارع بعد أن قتلها (فيديو)

شاهد لحظة جر رجل جثة صديقته وسط الشارع بعد أن قتلها (فيديو)

المصدر: ساندرا ماهر- إرم نيوز

أتهم كوستادين كوستوف 43 عامًا بقتل أم لثلاثة أطفال غيرغانا برودانوفا 38 عامًا في شقتهما بعد أن وقعت في حب رجل آخر.

ويُزعم أن كوستوف ترك منزله في إكستر بـديفون في منتصف الليل وحمل حقيبة بداخلها جثة غيرغانا لمسافة ميل كامل وقد ورد في تقارير المحكمة أنه قد توقف بضع مرات ليأخذ استراحة.

ووفقًا لصحيفة ديلي ستار البريطانية تم العثور على جثة غيرغانا العارية بعد 12 يومًا من الجريمة المزعومة يوم الـ 4 من أغسطس من العام الماضي عندما لاحظ عامل سكة حديد رائحة كريهة على السد.

ولم يتمكن الطب الشرعي من معرفة كيف توفيت لأن جثة عاملة الفندق كانت تحللت بشكل سيئ.

وقيل للمحلفين في محكمة إكستر إن كوستوف استخدم لغته البلغارية الأم للبحث على شبكة الإنترنت وكتب: ”كم من الوقت يستغرق لجثة بشرية أن تتحلل؟“.

كما كان هناك ادعاء بأن كوستوف تغلب على غيرغانا قبل حشو جسدها في حقيبة ثم حملها عبر المدينة.

وقالت الشرطة إن 19 كاميرا مراقبة قد رصدت رجلاً يشبهه وهو يرتدي قبعة بيسبول.

https://www.youtube.com/watch?v=XD50V-hfDho

وفي يوم الجمعة سمعت هيئة المحلفين أن المحققين شاهدوا مئات الساعات من لقطات الفيديو على التلفزيون من أكثر من 100 موقع في المدينة للتعرف على المشتبه فيه.

وقال المدعي العام سيمون لاوس كيو سي إن اللقطات تُظهر رجلًا بينما كان يكافح لسحب الحقيبة وكان يتوقف أحيانًا لأخذ استراحة.

وقال السيد لاوس إن تحريك الجثة كان يمثل مشكلة لأن الرجل لم يكن لديه سيارة واختار عمدًا ملابس لإخفاء وجهه لكنه قال: ”كان ذلك عبثًا فإن الأدلة ستظهر أن كوستوف متنكر“.

وينفي كوستوف الذي جاء من بلغاريا للعيش في إكستر مع السيدة برودانوفا في أبريل 2016 جريمة القتل ويقول إنه ليس الرجل ذا قبعة البيسبول.

وقال إن آخر مرة شاهدها فيها كانت في الـ 4 من أغسطس عندما قالت إنها أخبرته أنها ستعود إلى بلغاريا لأن والدتها قد ماتت.

وسمع المحلفون ادعاءات أنها هربت من كوستوف في الماضي لأنه كان عنيفًا جدًا خلال الـ15 عامًا التي قضياها معًا.

فيما قالت صديقتها زينيا نيكولوفا للمحلفين: ”كل ما أعرفه هو أنهما يتقاتلان ويقوم بكسر هاتفها ويقطع ملابسها ”.

وأضافت: ”كان ذلك رفضاً على علاقتها الجديدة ومقابلة بلغاريين آخرين الذين تسببوا في هذه المعركة على أساس الغيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة