الأمن الموريتاني يقبض على عصابة سطت على بنك وسط نواكشوط

الأمن الموريتاني يقبض على عصابة سطت على بنك وسط نواكشوط

المصدر: نواكشوط - إرم نيوز

أعلن الأمن الموريتاني، مساء السبت، اعتقال 3 عناصر من عصابة سرقت قبل أسبوعين نحو 84 ألف دولار، في عملية سطو على بنك بالعاصمة نواكشوط.

ونقل التلفزيون الرسمي، عن ضابط الشرطة القضائية، علي ولد الإمام، قوله في مؤتمر صحافي ”يوم الجمعة السابع من أبريل (نيسان الجاري) اعتدت عصابة على وكالة (فرع) للبنك الموريتاني للتجارة الدولية BMCI“.

وأضاف الإمام ”واليوم بعد مرور أسبوعين، تم اعتقال 3 من أفراد العصابة واسترجاع جل الأموال التي تمت سرقتها“، دون أن يذكر قيمتها.

وأكد ضابط الشرطة، أن المشتبه بهم، اعترفوا بمسؤوليتهم عن الحادثة، مبينًا أنهم ما زالوا يخضعون للتحقيق، وأن ”أحد عناصر العصابة لا يزال في حالة فرار وتم تحديد هويته“.

وقبل 15 يومًا، أقدم عدد من الأشخاص على سرقة فرع البنك المذكور في نواكشوط ، في وضح النهار، وتمكنوا من قطع الكهرباء عن البنك، وتعطيل كاميرات المراقبة ومولدات الكهرباء، والاستيلاء على كل الأموال الموجودة التي قدرتها مصادر أمنية بـ ”30 مليون أوقية“ (نحو 84 ألف دولار).

وفي المؤتمر الصحافي ذاته، أكد عبد الله ولد المبارك، مدير أمن ولاية نواكشوط الغربية، التي اعتقلت عناصر العصابة، أنه ”تم اعتقال العصابة التي اعتدت على الوكالة البنكية“.

وأضاف المبارك ”بالنسبة لنا فان الأمر تم تضخيمه، في حين أنها جريمة عادية في إطار الجرائم المنظمة“.

وأنهى المؤتمر الصحافي، جدلًا كبيرًا في موريتانيا، حول العملية الأولى من نوعها في العاصمة، التي تعتبر الجريمة المنظمة فيها أمرًا غير شائع.

وعرض التلفزيون الموريتاني، في نشرته المسائية الرئيسة، حقائب معبأة بالعملة الموريتانية، إضافة إلى أسلحة خفيفة، وثلاثة أشخاص (أفراد العصابة المفترضين) تمت تورية وجوههم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com