ضرب طالب متهم بالإساءة إلى الدين حتى الموت داخل جامعة في باكستان‎

ضرب طالب متهم بالإساءة إلى الدين حتى الموت داخل جامعة في باكستان‎

المصدر: وكالات - إرم نيوز

قال مسؤولون إن مجموعة من الطلاب ضربوا طالبا باكستانيا حتى الموت داخل حرم جامعته، اليوم الخميس، بعد اتهامه بتبادل محتوى يسيء إلى الدين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأظهر تسجيل مصور حصلت عليه رويترز مجموعة من حوالي 10 طلاب يهتفون ”الله أكبر“ أثناء الهجوم على زميلهم مشعل خان، الذي جرى تجريده من ملابسه وتعرض للضرب حتى تهشمت جمجمته بينما كان طلاب آخرون يتفرجون.

والإساءة إلى الدين موضوع شديد الحساسية في باكستان ذات الغالبية المسلمة. وفي الأشهر القليلة الماضية تصدت الحكومة الباكستانية لهذه المسألة وأصدر رئيس الوزراء نواز شريف أمرا الشهر الماضي بإزالة المواد التي تسيء إلى الدين على الإنترنت، وقال إن كل من يبث مثل هذه المواد ينبغي أن يواجه ”عقابا صارم بمقتضى القانون“.

وقال محمد علم شينواري، قائد الشرطة في مدينة مردان بشمال باكستان إن ”10 طلاب ألقي القبض عليهم بعد الهجوم الذي وقع اليوم داخل جامعة بالمدينة“.

وأضاف قائلا ”بعد تعذيب شديد أدى إلى وفاته حاول الطلاب المهاجمون حرق جثته“.

وقتل 65 شخصا على الأقل في باكستان بسبب اتهامات بالإساءة إلى الدين منذ عام 1990 وفقا لأرقام من تقرير لمركز الأبحاث والدراسات الأمنية ووسائل إعلام محلية.

ولم يتضح على وجه التحديد ما هي المواد التي بثت على الإنترنت وأدت إلى اتهام خان، الذي يدرس الصحافة، بالإساءة إلى الدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com