5 ديكتاتورات قتلوا 188مليون شخص على مستوى العالم (فيديوغرافيك)

5 ديكتاتورات قتلوا 188مليون شخص على مستوى العالم (فيديوغرافيك)

المصدر: إرم نيوز- آلاء طاهر ومنار مختار

ترك حكام ديكتاتوريون بصمات في حصد أرواح ملايين البشر، لتظل أسماؤهم مقترنة بدماء ضحاياهم، مات الضحايا وماتت ذكراهم وبقي هؤلاء معروفين بالإجرام.

”إرم نيوز“ ترصد خمسة أشخاص قتلوا 188 مليون شخص على مستوى العالم.

1 – ماو تسي تونغ ”زعيم الصين“ قتل 70 مليون شخص

كان يمتلك سلطة مطلقة على ربع سكان الكرة الأرضية خلال 27 عامًا، وهو المسؤول عن مقتل سبعين مليون صيني على الأقل في زمن السلم لا الحرب.

وله العديد من المواقف التي لا يمكن وصفها بالعقلانية، حيث دشن عام 1966 الثورة الثقافية لترسيخ حكم الشيوعية، لكنها لم تكن سوى محاولة للتخلص من جميع معارضيه ومنافسيه في الحزب الشيوعي، واستمرت حوالي سبع سنوات قتل خلالها ما يقارب المليون صيني.

وفي إحدى نوبات ماوتسي قاد حملة للقضاء على ما أسماهم الآفات الأربع ”العصافير، الناموس، الذُّباب والفئران“ حيث بدأت الحكومة في اصطياد الحشرات والفئران وقتل الطيور وانتشر بسبب ذلك الجراد في الصين، مما تسبب في مجاعة راح ضحيتها 20 مليون صيني!

2 – جوزيف ستالين ”زعيم روسيا“ قتل 60 مليون شخص

ثلاثون عامًا عانى خلالها الروس من رجل يحكُم في قصر الكرملين بروسيا يدعى جوزيف ستالين، حيث لقي مليونا شخص مصرعهم كل سنة في عهد ستالين، بما يعادل 40 ألفاً كل أسبوع، وهو ما يعني أن عدد قتلاه يصل يوميًا إلى 1830 قتيلاً.

وكتب المؤرخ الجورجي روي ألكندروفيتش ميدفيديف، عن أن هذه الأعداد متضمنة 20 مليونًا راحوا ضحيَّة نزوات ستالين في القتل غير المسؤول، ومكافحة الإرهاب، والتهجير القسري ومعسكرات العمل و20 مليونًا آخرين قتلوا في الحرب العالمية الثانية من السوفييت، ومعظم تقديرات الأكاديميين والمؤرخين أن قتلاه ما بين 20 إلى 60 مليون شخص.

3 – أدولف هتلر ”الزعيم النازي“ قتل 40 مليون شخص

يعتبر أدولف هتلر الديكتاتور ”الأعظم“ في التاريخ طبقًا لمجلة التايمز البريطانية، وتفوق على ستالين في حربه على الغرب ”أمريكا وأوروبا“.

بينما عدد ضحايا هتلر لا يتجاوز الأربعين مليونًا من الضحايا، منهم 15 مليون سوفيتي، و6 ملايين يهودي ”في الهولوكوست“، مضافًا إليهم 6 ملايين ألماني قتلوا في حروب ألمانيا خلال السنوات الثلاث الأولى من الحرب العالمية الثانية.

4 – بول بوت ”الزعيم الكمبودي“ قتل ربع شعبه

3 ملايين كمبودي هم حصيلة من قتلهم الجنرال بول بوت من شعبه، كان قائدا لحركة ”المير الحُمر“، ليصل إلى رئاسة الوزراء في كمبوديا عام 1976، وقادها كذلك في الحرب على شعبه الذي كان تعداده في السبعينيات أقل من 8 ملايين نسمة.

والملايين الذين قتلهم ”بوت“ كانوا من خلال عمليات الإعدام وتصفية المعارضين، والعمل القسري، وسوء التغذية والرعاية الطبية السيئة، وكل هذا حدث خلال ثلاث سنوات من رئاسته للوزراء فقط.

5- ”ليوبولد الثاني“ اشترى الكونغو .. وقتل شعبها

عرف ليوبولد الثانى ملك بلجيكا بـ“السَّفاح“ الذي قتل 15 مليون إفريقي، وقد اشترى الكونغو بطريقةٍ خبيثة بعد أن استغل جهل زعماء القبائل، وأقنعهم بتوقيع عقود بيع للأراضي للأبد، مقابل قطعة واحدة من الملابس في الشهر، وأن يتكفل زعماء القبائل بتوفير العمالة التي يريدها هو في مشاريعه.

لمشاهدة الفيديو:

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة