منى البرنس في مرمى النيران مجددًا بتهمة ازدراء الأديان

منى البرنس في مرمى النيران مجددًا بتهمة ازدراء الأديان

المصدر: محمد علام - إرم نيوز

بدأت النيابة العامة في مصر التحقيقات مع الدكتورة منى البرنس، أستاذة الأدب الإنجليزي بجامعة السويس، بعد إثارتها للجدل على مدار اليومين الماضيين بنشرها صورًا جنسية لها ومقاطع رقص خاصة بها على أحد الشواطئ عبر صفحتها على موقع فيسبوك، وسط خلاف بين مؤيد ومعارض لها.

وجاءت التحقيقات معها، اليوم الخميس، بعد أن تقدم عدد من المحامين ببلاغات ضدها اتهموها خلالها بالسب والقذف، وازدراء الأديان وسب الدّين لهم بعد مشادات نشبت بينها وبينهم أثناء ذهابها للمحكمة للتقدم ببلاغ ضد أحد الصحفيين.

وقالت مصادر قضائية، إن النيابة العامة استمعت مساء الخميس لأقوال المحامي محمد عجاج، رئيس لجنة الحريات بنقابة المحامين في السويس، حيث ذكر في التحقيقات أن البرنس قامت بسب المحامين وقذفهم أثناء انتقادها لتقديم بلاغ ضد أحد الصحفيين على خلفية أزمتها الأخيرة.

وذكر المصدر أن النيابة العامة بدأت التحقيق مع الأستاذة الجامعية في البلاغ المقدم ضدها حيث تواجه تهمًا من بينها ازدراء الأديان وسب وقذف المحامين، مبررة ذلك بقيام بعض المحامين بالهجوم عليها تزامنًا مع نشر مقاطع فيديو لها.

وكانت الجامعة قد أحالت البرنس للتحقيق بعد انتشار صور ومقاطع فيديو وهي ترقص على أحد الشواطئ، الأمر الذي أثار حفيظة كثيرين كونها أستاذة جامعية لا يجب أن تنشر مثل هذه المواد عبر صفحتها.

 وصرحت البرنس أن ذلك يتعلق بحياتها الشخصية ومن حقها ممارسة حياتها خارج أسوار الجامعة.

ووسط الانتقادات، هناك من تعاطف مع البرنس مؤيدًا حقها في ممارسة حياتها الخاصة بالرقص أو ما شابه ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com