اعتقال طبيب مصري تزعّم عصابة لتجارة الأعضاء البشرية

اعتقال طبيب مصري تزعّم عصابة لتجارة الأعضاء البشرية

المصدر: محمد علام - إرم نيوز

ألقت السلطات الأمنية في مصر القبض على طبيب يعمل بمستشفى ”قصر العيني“، لقيامه بإجراء عمليات جراحية  لأطفال شوارع وبعض المواطنين، للحصول على أعضائهم وبيعها مقابل آلاف الجنيهات.

وتم القبض على الطبيب وهو أخصائي جراحة قلب بمستشفى ”قصر العيني“، داخل المستشفى الخاص الذي يمتلكه بمنطقة الهرم، بعد أن تبين قيامه بالتعرف على المرضى داخل عمله بمستشفى قصر العيني، ثم الاتفاق معهم لإجراء العمليات داخل المستشفى الخاص به.

وكشف تحقيقات نيابة أمن الدولة أن الطبيب تزعم عصابة لاستقطاب المواطنين وأطفال الشوارع لنقل أعضائهم وزرعها لمرضى آخرين مقابل إعطائهم مبالغ ما بين 5 إلى 15 ألف جنيه، ليبيعها بمئات الآلاف.

وقال مصدر في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“ إن النيابة تحقق مع قرابة 5 أشخاص آخرين معاونين للطبيب داخل المستشفى الخاص به، وبعض السماسرة الذين سخروا أنفسهم لاستقطاب الضحايا.

وأوضح المصدر أن كشف القضية جاء بعد بلاغات تقدم بها بعض الضحايا، إلى جانب بلاغ منذ فترة يفيد بوفاة أحد المواطنين أثناء إجرائه عملية بيع كلى، وقام الطبيب المتهم بمعاونة آخرين بالتخلص من جثته عبر اتفاق مع بعض أصدقاء المجني عليه الذين كانوا على دراية بالأمر.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا، مساء الخميس، حبس الطبيب 15 يوماً على ذمة التحقيق،  بعد إجراء مئات العمليات لبيع وزراعة الأعضاء.

وتأتي هذه الواقعة، بعد أن ألقت الرقابة الإدارية في ديسمبر/كانون الأول الماضي، القبض على  41 متهماً من بينهم أطباء وأساتذة جامعيون وممرضون ومواطنون من دول عربية في القضية التي عرفت إعلامياً بـ“فضيحة الشبكة الدولية لتجارة الأعضاء البشرية“.

وتم حبس المتهمين فيها بعد أن تبين قيامهم بإجراء العمليات داخل مستشفى بالهرم، وضبط بحوزتهم مبالغ مالية ضخمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com