مجرم ينطبق عليه المثل ”يقتل القتيل ويمشي في جنازته“!

مجرم ينطبق عليه المثل ”يقتل القتيل ويمشي في جنازته“!

المصدر: محمد علام - إرم نيوز

قتل مصري شقيقه داخل مكان لتجميع النفايات، في منطقة عابدين بالقاهرة، ليوهم جيرانه وأفراد أسرته بالانتحار، وبحث عنه معهم، بعد غيابه لساعات طويلة.

وتلقى رجال الأمن في قسم شرطة عابدين، بلاغًا بالعثور على شاب (30 عامًا)، ويعمل ”سائس سيارات“، وبالبحث الجنائي عنه تبيَّن اتهامه في 3 قضايا، تتعلق بالأموال العامة، والعثور على سكين بجانب جثته، و“قفازات يد“، لإزالة البصمات الخاصة بالمتهم.

وبإجراء المعاينة والفحص، وأخذ أقوال أسرة المجني عليه، خاصة شقيقه، انتاب الشك رجال الأمن من تناقضات الأخير، حتى تبيَّن اتهام شقيق المجني عليه  في قضايا سرقة، وهو ”مسجل خطر“ في قضايا سابقة، وادَّعى قيام شقيقه بإمكانية الانتحار، متهمًا إياه بأنه يعاني من مرض نفسي.

وجاءت التحريات لتكذّب اتهام شقيق المجني عليه للضحية، بإصابته بمرض نفسي، الأمر الذي أدَّى إلى تأكيد شكوك رجال الأمن، بقيامه بتنفيذ الجريمة، ووجود مصلحة له في اتهامه لشقيقه بالمرض النفسي، وإمكانية انتحاره.

وبعد ساعات من إجراء التحقيقات، اعترف شقيق المجني عليه بارتكاب الواقعة، حيث أكد استدراجه لشقيقه في مكان خصص لتجميع القمامة، بعد أن طلب منه أموالاً نتيجة مروره بأزمة مالية، الأمر الذي رفضه المجني عليه، وقام بتوبيخه على إثر ذلك بسبب عدم اعتماده على نفسه وتوفير نفقاته بدلًا من اللجوء للآخرين.

وأضاف المتهم أنه قام بتسديد 4 طعنات لشقيقه في القلب والصدر، أودت بحياته على الفور، وعاد ليخبر الجيران وأفراد العائلة باختفاء شقيقه، وظل يبحث عنه معهم، حتى تم العثور على الجثة، ليستغيث بالأهالي ويدَّعي انتحاره.

وبدأ رجال الأمن في اتخاذ الإجراءات الرسمية، حيث أُحيل المتهم للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات، بعد أن قررت تشريح الجثة بمعرفة الطب الشرعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com