الإعدام لمصرية استغلت التلفزيون في قتل نجل زوجها

الإعدام لمصرية استغلت التلفزيون في قتل نجل زوجها

المصدر: يوسف القاضي - إرم نيوز

قررت محكمة إحالة أوراق مصرية (ربة منزل) إلى المفتي، تمهيداً لتنفيذ حكم الإعدام بها، بعد أن قتلت نجل زوجها، عن طريق إشعال النار به داخل غرفته، وغلق الغرفة من الخارج، لتتحول جثة الشاب إلى كتلة من النيران التي تفحمت بعد دقائق من ارتكاب جريمتها.

وأصدرت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية الحكم بالإعدام ضد المتهمة ”أ.س.أ“ ربة منزل، التي قامت بحرق نجل زوجها وهو شاب مجند في منطقة العاشر بالمحافظة، بعد 3 سنوات من حبسها على ذمة القضية، حيث أكدت أن ارتكاب جريمتها جاء لعقاب زوجها لتوجيهه اللوم الدائم لها على عدم تربية ابنتيهما تربية صحيحة مثل نجله الشاب من زوجة زوجها السابقة.

وتعود أحداث الواقعة للمحضر لعام 2013، حيث تم العثور على جثة الشاب المجند ”أ.ح.س“ 21 عاماً داخل غرفته، إثر حريق التهم غرفته وهو داخلها أثناء قضائه إجازة التجنيد، وتم نقلها لمشرحة مستشفى التأمين الصحي بالعاشر، وبالانتقال لمقر الواقعة، تبين قيام زوجة والده بإشعال النار داخل غرفته، وغلقها من الخارج للتخلص منها حرقاً.

واعترفت الزوجة بارتكاب جريمتها، وأنّ المجنى عليه كان مقيمًا معها بالشقة، وأن زوجها كان يتهمها دائماً بالفشل في تربية ابنتيهما، لتقرر التخلص من نجله الشاب، حيث أكدت إحضارها للبنزين، منتظرة قدوم الجني عليه من إجازة التجنيد ودخوله غرفته ليلاً، وسكبت البنزين داخل الغرفة أثناء نومه، وأشعلت النار بها، وأغلقتها من الخارج، وقامت برفع صوت التلفزيون للتشويش على صوت الضحية حال طلبه الاستغاثة من الجيران، ثم ادعت قبل اعترافاتها بوجود حريق داخل الغرفة لا تعرف أسبابه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة