اختلس 6 ملايين دولار.. أنفق ربعها على تطبيق ”لعبة الحرب“

اختلس 6 ملايين دولار.. أنفق ربعها على تطبيق ”لعبة الحرب“

المصدر: إرم نيوز – صدوف نويران

اختلس موظف أمريكي مبلغ 6 ملايين دولار من عمله في شركة آليات ثقيلة، وأنفق قرابة ربع المبلغ على ألعاب الهاتف النقال.

واعترف كيفن لي كو أنه أنفق المبلغ المُختلس  لشراء السيارات الفارهة، والحصول على اشتراك في عضوية نادي الغولف بالإضافة إلى شراء تذاكر لحضور مباريات نواديه المفضلة مثل سان فرانسيسكو فورتي ناينرز وساكرامنتو كنجز.

ومن المألوف تبذير الأثرياء لثرواتهم على مثل هذه الأمور، لكن من الغريب أن يقوم بإنفاق مبلغ 1.34 مليون دولار في تطبيق ترفيهي لـ“لعبة الحرب“.

واعترف الرجل البالغ من العمر 45 عامًا ويعيش بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، باختلاسه مبلغ 6 ملايين دولار من شركة المعدات الثقيلة ”كاليفورنيا هولت“ التي عمل بها، خلال الفترة من شهر أيار 2008 وحتى شهر آذار من عام 2015.

وقال مدير قسم المحاسبة في الشركة إن كيفين تمكن من إجراء مئات من المعاملات المالية غير المسموحة باستخدام بطاقات الائتمان.

وعلى الرغم من أن قيام كيفين بشراء لعبة الحرب يعتبر إفراطًا، فهو ليس أول شخص يتورط في هذه اللعبة التي تجني دخلاً يوميا يقارب من 961 ألف دولار.

ووفقًا لموقع VentureBeat فإن لعبة الحرب من أكثر التطبيقات عبر الهواتف الذكية التي أحرزت أرباحًا عالية في عام 2015، ولاعبين ينفقون حوالي 762 دولارًا سنويًا للمشاركة بها.

بالإضافة إلى مبلغ 1.34 مليون الذي قام كيفين بإنفاقه، فقد قال مستخدم آخر بأنه دفع مبلغ 12 ألف دولار بعد إغرائه للحصول على تحديثات للتطبيق ليبقى في مستوى المنافسة.

وأوضح: ”تبدأ اللعبة بالانتقال من مرحلة المرح إلى مرحلة أخرى مشوقة أكثر ولكن مقابل دفع الأموال. ويقوم الشخص بالدفع لأنه يقضي أكثر من نصف ساعة يوميًا لمدة ستة أشهر للوصول إلى هذه المرحلة“.

وبينما لم يقدم كيفين أي توضيح للدوافع التي جعلته يدفع مبلغ 1.34 مليون دولار على هذه المشتريات، فقد اعترف بتهمة الاحتيال وتهمة غسيل الأموال. وحكم  عليه بقضاء 20 عامًا في السجن كحد أقصى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com