منوعات

صيادون مصريون يشعلون النار في طفل حاول الصيد بمنطقتهم (صورة)
تاريخ النشر: 13 ديسمبر 2016 20:53 GMT
تاريخ التحديث: 13 ديسمبر 2016 20:53 GMT

صيادون مصريون يشعلون النار في طفل حاول الصيد بمنطقتهم (صورة)

قررت النيابة العامة حبس المتهمين على ذمة التحقيقات إلى حين وصول التقرير الطبي من المستشفى بشأن الحادث.

+A -A
المصدر: يوسف القاضي- إرم نيوز

أشعل صيادون مصريون الثلاثاء، النيران في جسد طفل لم يتجاوز عمره 14 عامًا، داخل مركب صيد صغير يعمل من خلاله على كسب قوت يومه مع شقيقه للإنفاق على أسرته، التي تعيش في منطقة المنزلة بمحافظة الدقهلية.

ولم يشفع سن الطفل له عند المتهمين ولا ظروف معيشته الصعبة، التي أجبرته على العمل في هذا السن المبكر، لمساعدة شقيقه الأكبر بمهنة الصيد، التي تحتاج إلى أكثر من فرد في المركب الواحد.

وتدور أحداث الواقعة، بعد أن استقبل المستشفى العام بمنطقة المنزلة، الطفل ”خ.غ.ا“ 14 عامًا، مصابًا بحروق كثيرة أدت إلى تشوه معالم وجهه وأجزاء في جسده، نتيجة حرقه بمواد بترولية شديدة الاشتعال، في الوقت الذي انتقل فيه رجال الأمن إلى المستشفى لبدء التحقيقات واتخاذ الإجراءات اللازمة.

واتهم الطفل المصاب 3 صيادين، بينهم ع.أ.ه“ وشقيقه ”ع.أ.ه“، والذين يقيمون بقرية النسايمة بمحافظة الدقهلية وهم في العقد الرابع من أعمارهم، بإشعال النيران في جسده داخل مركب الصيد، بعد أن طالبوه بالتوقف عن الصيد في منطقة يقولون إنها تحت سيطرتهم.

وأكمل الطفل أقواله وهو في حالة سيئة نتيجة كثرة الحروق والألم، بأنه ”فوجئ أثناء الصيد بقرب مركب آخر باتجاهه، وطلب منه مغادرة المنطقة، إلا أنه أخبرهم بأن هذا الطلب ليس من حقهم، ليقوموا بإشعال النار بالمركب، مستخدمين مواد بترولية سريعة الاشتعال، إلا أن صيادين آخرين أسرعوا إلى إنقاذه وإطفاء النيران التي اندلعت في جسده.

من جانبها، قررت النيابة العامة في مصر حبس المتهمين على ذمة التحقيقات، إلى حين وصول التقرير الطبي من المستشفى بشأن الحادث.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك