عربية تسرق حسابًا بنكيًا لشقيقتها التوأم في أبوظبي

عربية تسرق حسابًا بنكيًا لشقيقتها التوأم في أبوظبي

المصدر: أبو ظبي - إرم نيوز

لم تتخيل (م) سيدة تحمل الجنسية السورية بأن البلاغ الذي قدمته حول تعرض حسابها البنكي للسرقة، قد يدخل شقيقتها التوأم (ش) السجن مدة 5 سنوات.

وفي تفاصيل الحادثة، تقدّمت السيدة (م) ببلاغ الى شرطة أبوظبي، تفيد فيه بتعرضها لواقعه سرقة تم خلالها سحب كافة المبالغ المالية الموجودة  في رصيدها البنكي، وذلك بناء على توكيل قدّمه زوج شقيقتها لموظف المصرف.

وعندما قدمت الشقيقة (المجني عليها) البلاغ لم يأت في بالها أو ذهنها بأن يكون لشقيقتها التوأم (ش) دور في ارتكاب الجريمة، متوهمة بأن زوج اختها هو المتهم الوحيد، وأنه ارتكب جريمته من دون علم أختها، الإ أن التحقيقات كشفت مشاركة شقيقتها التوأم بالتخطيط للجريمة.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها الشرطة أن الشقيقة (ش)، مثلت أمام موظف كاتب العدل منتحلة شخصية شقيقتها (م)، وقدمت بطاقة هويتها وطلبت منه تحرير وكالة عامة منها للمتهم الثاني (زوجها)، ووقعت المتهمة في خانة الموكل باسم شقيقتها وتسلمت الوكالة، ثم سلمتها لزوجها الذي قام باستعمالها مع علمه بتزويرها.

وبمواجهة الشقيقة (ش)، اعترفت بالواقعة وقيامها بمساعدة زوجها المتهم الثاني، بسرقة حقيبة شقيقتها التوأم (م) وبداخلها بطاقة هويتها، مرجعة السبب إلى وجود خلافات على إرث أبيهما، وأن زوجها واظب على تحريضها للقيام بذلك للحصول على باقي نصيبها من إرث والدها.

وباستجواب المتهم (الزوج) اتضح اشتراكه وعلم شقيقة المجني عليها بالواقعة، موضحًا أن زوجته (الشقيقة التوأم للمجني عليها) قامت بتزوير التوكيل عبر انتحالها شخصية شقيقتها (م)، حال تحريرها للوكالة، وأمدت موظف قسم الكاتب العدلي بدائرة القضاء بالبيانات والمستندات الدالة على ذلك ومنها بطاقة الهوية ورخصة القيادة.

وبناء على ذلك، أدانت محكمة جنايات أبوظبي الفتاة وزوجها بتهم انتحال صفة الغير والاستيلاء على المبالغ المالية المودعة في حساب المجني عليها، وقضت بمعاقبتهما بالسجن مدة 5 سنوات مع إبعادهما عن الدولة عقب تنفيذ العقوبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com