وزير روسي يدعو لسجن متهم بحرق القرآن في منطقة ذات أغلبية مسلمة

وزير روسي يدعو لسجن متهم بحرق القرآن في منطقة ذات أغلبية مسلمة

طالب وزير العدل الروسي كونستانتين تشويتشينكو، اليوم الأحد، بأن يقضي الشخص الذي حرق القرآن في مدينة فولغوغراد، عقوبة السجن في إحدى مناطق روسيا ذات الغالبية المسلمة.

وقال الوزير تشويتشينكو: "نعتبر أنه من الضروري والصحيح، بعد صدور الحكم عليه، إرساله لقضاء عقوبته في إحدى المؤسسات الإصلاحية الواقعة في منطقة ذات غالبية مسلمة"، مشيرًا إلى أن مثل هذا الإجراء يسهم في "احترام مشاعر المسلمين في بلدنا متعدد الأعراق والأديان".

ويوم أمس السبت، ألقى الأمن الروسي القبض على مواطن يدعى نيكيتا جورافيل بعد أن وثق حرقه لنسخة من القرآن، أمام مسجد في مدينة فولغوغراد عبر مقطع فيديو.

واعترف جورافيل في أنه حرق القرآن بأمر من الاستخبارات الأوكرانية مقابل مبلغ قدره 10 آلاف روبل (125 دولارا)، بهدف التحريض على الكراهية "بين المسيحيين والمسلمين".

وقالت لجنة تحقيق روسية لوكالة سبوتنيك، إن دعوى جنائية رفعت ضد نيكيتا جورافيل لإهانة مشاعر المسلمين، وتم اعتقاله وهو من سكان المنطقة.

ويشكل المسلمون أغلبية في سبعة أقاليم روسية هي إنغوشيا نحو 98%، وفي الشيشان 96%، والداغستان 94%، وقبردينو - بلقاريا 70%، وقراتشاي تشيركيسيا 63%، وبشكيريا 63%، وتتارستان 54%.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com