قصّة مفترس.. ممنوع من ممارسة الجنس إلا بإخبار الشرطة

قصّة مفترس.. ممنوع من ممارسة الجنس إلا بإخبار الشرطة

المصدر: متابعات- إرم نيوز

يخضع البريطاني نيكولاس كروشو (23 عاما) لحكم قضائي يمنعه من ممارسة الجنس أو مواعدة أي فتاة إلا بأخذ الموافقة من الشرطة قبل الموعد بـ24 ساعة.

كروشو الذي صنفه القضاء مؤخرا بحسب صحيفة ”التلغراف“، كمفترس جنسي، يعاني من حكم هو أكثر قسوة من السجن، حيث لا يحق له استخدام أي وسيلة اتصال بالأشخاص أو بالانترنت إلا بإعلام الجهات الأمنية، وإعطائها المعلومات الوافية عن أداة الاتصال وجهته.

ويصدق المثل القائل، (إذا عرف السبب بطل العجب) في حالة كروشو، فهو شاب تعرض لاتهام 8 نساء له بالاغتصاب، ورغم عدم إثبات تلك الاتهامات، حكم القضاء على كروشو بالحظر الجنسي، في العام 2014، فبات ممنوعا عليه ارتياد الحانات أو النوادي الليلية بعد الساعة التاسعة مساء، كما لا يسمح له بإقامة أي علاقة جنسية قبل موافقة الشرطة ومعرفة المعلومات الكاملة عن الفتاة التي يرغب بمواعدتها.

و أعيد فتح القضية يوم الجمعة بعد أن زودت الشرطة، المحكمة بمعلومات جديدة عن كروشو، تثبت اعترافه بـ6 علاقات جنسية من أصل 11، منها مضاجعة فتاة في مرحاض بأحد النوادي الليلية والباقي مع نساء بأعمار مختلفة تعرف عليهن بنواد ليلية وبارات.

وتعليقا على الحظر الجنسي الذي يعيشه موكله، قال محامي كروشو، إن منع موكله من ارتياد الحانات أو النوادي الليلية بعد التاسعة قد يحرمه من الذهاب مع أصدقائه أو أفراد من عائلته للعشاء، متسائلا، ماذا لو تعرف على فتاة في أحد الأماكن وقررت بأنها تريد البقاء معه حتى صباح اليوم التالي، أعليه الاتصال بالشرطة لإخبارها وإخبار الفتاة بأنه يريد أخذ موافقة الشرطة؟.

وينتظر محامي كروشو أن تثمر جهوده عن فك الحصار الخانق على موكله، في جلسة حاسمة في الثاني من الشهر المقبل للفصل نهائيا بقضية تعد من أكثر القضايا غرابة في بريطانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com