تصوير 3 أشخاص صم تآمروا على قتل صديقهم قبل سقوطه من الشرفة بلحظات – إرم نيوز‬‎

تصوير 3 أشخاص صم تآمروا على قتل صديقهم قبل سقوطه من الشرفة بلحظات

تصوير 3 أشخاص صم تآمروا على قتل صديقهم قبل سقوطه من الشرفة بلحظات

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

نشرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية، تقريراً عن 3 أشخاص صم، تم تصويرهم يخططون لقتل شريكهم في السكن، قبل لحظات من سقوطه من الشرفة.

وتوفي روبرت رايت، الذي كان أيضًا أصم، بإصابات في الرأس بعد سقوطه من شرفة الشقة في الطابق الثاني، في شرق ملبورن، يوم 15 يناير من العام الماضي.

وتم اتهام ”جورجيا فيلدز“، ”جيك فاريست“ و“أرويك توهي“، بقتل روبيرت البالغ من العمر 36 عامًا، ووجدت المحكمة كلا منهم غير لائق للمثول أمام القضاء، بسبب الإعاقة الفكرية، وأخضعتهم لجلسة خاصة.

3916E0E700000578-3821416-image-a-27_1475585493110

وفي لقطات من كاميرات بهو العمارة التي تم تحليلها، من قبل مترجم للغة الإشارة، ناقش الثلاثي أفضل طريقة لقتل السيد رايت.

سألت السيدة فيلدز، السيد فاريست، هل ”تريده حيًا أو ميتًا، وكيف يموت؟“، ورد عليها السيد فاريست بالإشارة: ”يمكن خنق منطقة الرقبة، ما رأيك؟“.

ورد السيد توهي: ”الخنق محفوف بالمخاطر“، ثم أضافت السيدة فيلدز: ”السقوط جيد، السقوط جيد“.

وزعمت كل من السيدة فيلدز والسيد فاريست، بعدم اقتراف ذنب، فيما زعم السيد توهي عدم الذنب بسبب الإعاقة الفكرية.

ويعاني السيد توهي والسيد فاريست من الإعاقة الفكرية، فيما تعاني السيدة فيلدز من التوحد والذكاء المنخفض.

3916EFB100000578-3821416-image-m-30_1475585521102

من جانبه، قال الادعاء إن السيد رايت رمي من الشرفة بموجب خطة شريكه في السكن وصديقيه الآخرين، حيث رفع السيد توهي والسيد فاريست الضحية فوق سور الشرفة، بينما شاهدت السيدة فيلدز.

ويدلي أحد الجيران الذي كان يدخن سيجارة بالخارج بشهادته، حيث رأى السيد رايت يتمسك بحافة الشرفة بينما كان يمسك شخص بمعصمه، ثم تركه.

وقال محامي توهي: ”نحن لا نختلف مع الادعاء، ولكن المسألة هي تأثير قدرته العقلية على مسؤوليته القانونية، فهو غير قادر على تشكيل نية القتل، وكان غير قادر على تقدير ما كان يحدث“.

ونفى محامي فاريست، تورط موكله في الخطة أو القتل ذاته.

فيما أكد محامي السيدة فيلدز، أنها تنكر قتل السيد رايت، كما قالت للشرطة إن فاريست وتوهي هما من رفعا الضحية و رمياه من الشرفة.

3917055900000578-3821416-image-a-28_1475585493157

وأضاف الادعاء، أنه بعد وفاة السيد رايت بخمسة أيام، قالت لصديق على ”فيس بوك“ إنها دفعت رايت من الشرفة بمساعدة توهي وفيلدز، وإنها لم ترد أن تقول الحقيقة للشرطة لأنها لا تريد دخول السجن.

وتستعد لجنة المحلفين في جلسة استماع خاصة، للحكم على المتهمين بالإدانة، أو البراءة، أو البراءة بسبب الضعف العقلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com