من أجل ”حفلات زفاف الأشباح“.. قتل نساء في الصين مقابل المال   

من أجل ”حفلات زفاف الأشباح“.. قتل نساء في الصين مقابل المال   

المصدر: ياسمين عماد- إرم نيوز

يواجه رجل في شمال غرب الصين اتهامات باختطاف وقتل امرأتين معوقتين، لبيعهما كـ ”عرائس أشباح“ لأسر رجال لقوا حتفهم دون أن يتزوجوا.

وأوضحت مجلة ”التايمز“ البريطانية، أن الممارسة الغامضة لـ“حفلات زفاف الأشباح“ قد حفزت لفترة طويلة مداهمة المقابر من أجل جثث النساء، فالأجساد الجديدة، أو ”السلع الرطبة“، تجذب أسعارًا أعلى من ”السلع الجافة“، أي الجثث التي بقيت لفترة طويلة في القبر، الأمر الذي يؤدي بالبعض إلى القتل.

وأشارت المجلة، إلى أن دافع الزبائن لاتباع هذه الممارسة هو الإيمان، ففي المناطق الريفية في محافظات شنشي وشانشي، يتزايد الإيمان بضرورة تزويج العازب لامرأة ميتة، لكي تهتم به في الآخرة، ومنع جلب سوء الحظ للأقارب، الذين ما زالوا على قيد الحياة.

ووفقًا لموقع الأخبار الصيني، xiancn.com، فهناك رجل يعرفه بلقب ”ما“ يستهدف مع شريك له يدعى ”آن“، النساء المختلات عقلياً في مقاطعة غانسو بشمال غرب الصين. وادعى ”ما“ أنه كان يعمل كخاطب يستطيع أن يجد للنساء أزواجًا.

وفي مارس/آذار، قام ”ما“ بقتل ”ليو“ بحقنة من المهدئات، وأخذ جثتها مع  ”آن“ وسائق إلى قرية في مقاطعة شنشي المجاورة، حيث تم دفع 4000 جنيه إسترليني لهم.

وفي أبريل/نيسان، تعثّر حظ العصابة عندما أوقفت الشرطة سيارتهم بعد أن لاحظوا أن تعابير غريبة كانت تعلو وجه السائق، ووجدت الشرطة جثة أخرى بداخل السيارة، لكن محاولات ”ما“ قد باءت بالفشل في إقناع رجال الشرطة بأن الجثة هي لقريبة له. واقترح خبراء الفولكلور، ضرورة تنظيم الزواج بعد الوفاة لمنع وقوع مثل هذه الحوادث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة