فتاة تتعرض للاغتصاب مرة ثانية من قبل نفس المجموعة – إرم نيوز‬‎

فتاة تتعرض للاغتصاب مرة ثانية من قبل نفس المجموعة

فتاة تتعرض للاغتصاب مرة ثانية من قبل نفس المجموعة

المصدر: خالد الرواشدة – إرم نيوز

اعتدى خمسة رجال على طالبة جامعية تبلغ من العمر 21 عاماً بالقرب من جامعة ”هاريانا“ في الهند، حيث أن اثنين من المعتدين لا يزالون يحضرون جلسات القضاء بسبب اعتداء تم على ذات الفتاة قبل 3 أعوام.

وأفادت الشرطة المحلية أنّ الطالبة الهندية لا تزال تتلقى العلاج في إحدى المستشفيات بعد تعرّضها لاغتصاب جماعي من قبل مجموعة من الرجال من بينهم متهمين بالاعتداء عليها عام 2013.

وتطارد شرطة ولاية ”هاريانا“ حاليا الرجال الخمسة المتهمين باختطاف الفتاة التي تنتمي إلى أدنى طبقة اجتماعية من طبقة ”داليت“ (حسب التقسيم الطبقي في الهند) أثناء تواجدها خارج الجامعة وذلك قبل تخديرها واغتصابها في سيارة تعود إليهم.

 وعثر على الفتاة فاقدة الوعي ليل الأربعاء الماضي في منطقة حرجية قرب الطريق الخارجي المحاذي لولاية دلهي.

بدوره، صرّح نائب مدير شرطة ولاية ”هاريانا“ بوشبا كاتري أنّ الفتاة تعرّفت على الرجال الخمسة حيث أنّ اثنين منهم قد خرجا بكفالة ولا يزالان يترددان على جلسات المحكمة بسبب اغتصابهم لها عام 2013.

وصرّح كاتري لوكالة الأنباء الفرنسية ”لقد تعرّفت الفتاة على المتهمين الخمسة حيث أنّ اثنين منهم كانا من ضمن المجموعة التي اعتدت عليها في مقاطعة (بهواندي) عام 2013“.

وأضاف: ”لقد شكلنا فرقاً خاصة لاعتقال المتهمين الخمسة“.

واتهمت عائلة الفتاة الرجال الخمسة بالقيام بتهديدها قبل الاعتداء الأخير، حيث طالبوا العائلة بالتنازل عن قضية الاغتصاب التي رفعت عقب حادثة الاغتصاب عام 2013.

من جانبه، قال شقيق الضحية لصحيفة ”هيندستان تايمز“: ”لطالما هددنا المتهمون وذلك بهدف تسوية القضية خارج القضاء. بل إنهم عرضوا علينا مبلغاً كبيراً من المال من أجل التسوية ولكننا رفضنا“.

وأشارت العائلة أنهم اضطروا للانتقال إلى مقاطعة ”روهتاك“ المجاورة بعد الاعتداء الأول وذلك بسبب المضايقات التي تعرّضوا لها من قبل المتهمين. وكان أعضاء من طبقة ”داليت“ الاجتماعية قد نظموا تظاهرة في مقاطعة ”روهتاك“ يوم الأحد الماضي مطالبين بتحقيق العدالة للضحية.

وكان لحادثة الاغتصاب الجماعي التي تعرّضت لها إحدى الطالبات في ”دلهي“ عام 2012 أثر كبير في تسليط الضوء على المستويات المخيفة التي وصلت اليها الهند في العنف ضد المرأة والتي على إثرها تم إجراء تعديلات جوهرية على قوانين جرائم الاغتصاب في الهند بما في ذلك تسريع النظر في القضايا وتغليظ العقوبات الواقعة على المعتدين ولكن الاعتداءات لا تزال تتردد عبر وسائل الإعلام بشكل يومي.

وأظهرت الأرقام الأخيرة أنّ 36.735 حادثة اغتصاب تم الإبلاغ عنها من كافة أرجاء البلاد عام 2014، وعارض أحد الناشطين ذلك قائلاً إنه من المرجح أن الأرقام الحقيقة تبلغ أكثر من ذلك بكثير والسبب في هذا الاعتقاد يعود لوصمة العار المرتبطة بالجرائم ذات الطابع الجنسي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com