تزايد حالات التحرش الجنسي داخل حمامات السباحة في ألمانيا

تزايد حالات التحرش الجنسي داخل حمامات السباحة في ألمانيا

دوسلدورف – طالبت نقابة الشرطة الألمانية القائمين على إدارة حمامات السباحة بزيادة أفراد الأمن بعد توارد تقارير عن تزايد حالات التحرش الجنسي داخل حمامات السباحة.

وقال رئيس النقابة راينر فينت في تصريحات لصحف مجموعة ”فونكه“ الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم الثلاثاء إنه يتعين على مشغلي حمامات السباحة تعيين المزيد من أفراد الأمن، مضيفا أنه من الأفضل أن يرتدي أفراد الأمن زيا موحدا خلال أداء عملهم داخل الحمامات.

وأردف قائلا: ”يتعين علينا ضمان عدم تعرض النساء والأطفال للتحرش من أي فرد“.

وذكر فينت أن مشكلة التحرش الجنسي في حمامات السباحة موجودة منذ فترة طويلة، لكنها زادت بسبب اعتداءات من قبل شباب مسلمين.

وقد أُعلن من قبل أن شرطة مدينة دوسلدورف تعتزم التصدي لهذه الجرائم عن طريق تسجيل بيانات هوية المشتبه بهم.

وبحسب بيانات الشرطة، تم تحرير 7 بلاغات عن التعرض لتحرش جنسي داخل حمامات السباحة في دوسلدورف عام 2014، بينما ارتفع العدد العام الماضي إلى 17 بلاغا، وبلغ 8 بلاغات منذ مطلع العام الجاري حتى الآن.

وقال متحدث باسم الشرطة في تصريحات لإذاعة غرب ألمانيا إنه لا يمكن التحدث عن ارتفاع كبير في عدد حالات التحرش الجنسي داخل حمامات السباحة، موضحا أنه لم يتم التأكد حتى الآن ما إذا كان عدد الجرائم الجنسية ارتفع بالفعل أم أن الأمر يتعلق بزيادة عدد البلاغات، موضحا أنه يتم الإبلاغ عن حالات تحرش عبر الملامسة الجسدية أو الإيحاءات الجنسية عبر التعليقات أو المشاهدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com