منوعات

مغربية تقتل طفلا للانتقام من أمه
تاريخ النشر: 10 أكتوبر 2014 5:27 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2020 11:24 GMT

مغربية تقتل طفلا للانتقام من أمه

الجانية نادت الطفل الذي كان يلعب بجوار منزلها ثم ذبحته ومزقت جسمه الصغير بعدد كبير من الطعنات.

+A -A
المصدر: إرم- من وداد الرنامي
أقدمت معلمة مغربية في مدينة بورشيد على قتل طفل من أبناء جيرانها لا يتجاوز عمره 7 سنوات طعنا بالسكين.

وذكر بعض الشهود أن الجانية نادت الطفل الذي كان يلعب في الشارع، بجوار منزلها في ”إقامة الصفاء“، بحجة جلب أغراض من محل البقالة، ثم فوجئوا بعدها وهي ترمي به من الطابق الرابع لمسكنها، بعد أن ذبحته ومزقت جسمه الصغير بعدد كبير من الطعنات.

وما تزال الشرطة القضائية تحقق مع الجانية وتتكتم على كل المعلومات حول الجريمة ودوافعها، فيما قال الجيران إنها قامت بالانتقام من والدة الطفل التي تشاجرت معها قبل يومين منالواقعة، بينما أكد أحد أقارب المتهمة، أنها تعاني من اضطرابات نفسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك