منوعات

بيع مسدس استخدم في قتل مراهق أمريكي أسود بربع مليون دولار
تاريخ النشر: 21 مايو 2016 0:25 GMT
تاريخ التحديث: 21 مايو 2016 0:27 GMT

بيع مسدس استخدم في قتل مراهق أمريكي أسود بربع مليون دولار

نال عرض بيع المسدس "كيل-تك بي إف9" إشادة من مؤيدي الحقوق المتعلقة بالأسلحة وأثار ازدراء المنتقدين الذين يتهمونه بالسعي للربح من وراء مقتل شخص عمره 17 عاما.

+A -A
المصدر: واشنطن- إرم نيوز

قال جورج زيمرمان إنه باع المسدس الذي استخدمه في قتل المراهق الأسود غير المسلح ترايفون مارتن في فلوريدا عام 2012 مقابل 250 ألف دولار وذلك وفقا لما أوردته محطات تلفزيونية في أورلاندو ولاس فيغاس يوم الجمعة.

ولم يتسن الوصول الى زيمرمان للتحقق من تقارير المحطة التلفزيونية ”كيه تي ان في“ في لاس فيغاس و محطة ”دبليو أو اف إل““ في أورلاندو.

ونال عرض بيع المسدس ”كيل-تك بي إف9“ عيار تسعة مليمترات على موقع (يوناتيد جانجروب.كوم) إشادة من مؤيدي الحقوق المتعلقة بالأسلحة وأثار أيضا ازدراء المنتقدين الذين يتهمونه بالسعي للربح من وراء مقتل شخص عمره 17 عاما.

وانتهي المزاد عبر الانترنت لبيع المسدس يوم الأربعاء.

وتمت تبرئة زيمرمان من اتهامات بالقتل من الدرجة الثانية والقتل غير العمد في حادث إطلاق النار الذي أثار مناقشات حادة بشأت العلاقات العرقية والسيطرة على المسدسات والعدالة في الولايات المتحدة.

ففي بيان على تويتر بعد إغلاق المزاد يوم الأربعاء دافعت جماعة ”يونايتد جروب جان“ عن قرارها باستضافة المزاد وقالت إنه لن يكون لديها تعليقات أخرى.

وقال زيمرمان في موقعه على الانترنت في ذلك اليوم إن المزاد ”جمع أموالا لعدد من المسائل المستحقة“. وقال إنه سيستخدم العائدات في مواجهة العنف ضد ضباط إنفاذ القانون من قبل جماعة ”بلاك لايفز ماتر“ ولمكافحة ”اللغة المضادة للأسلحة النارية“ لهيلاري كلينتون التي تسعى للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لها في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك