إيراني يبيع ابنه بـ 50 دولارًا

إيراني يبيع ابنه بـ 50 دولارًا

المصدر: طهران -إرم نيوز

كشفت صحيفة ”قانون“ الإصلاحية السبت أن رجلا إيرانيا أقدم على بيع ابنه البالغ من العمر ستة أشهر بخمسين دولارًا (1500000 ألف ريال) من أجل شراء كميات من المخدرات بعد أن فقد كل ما يملك بسبب آفة الإدمان.

وتقول والدة الطفل مريم للصحيفة إنها ”أم لثلاث أولاد هم محمد 8 أعوام، وحسن 4 أعوام، ورضا 6 أشهر ونعيش في غرفة واحدة 9 أمتار“، مشيرة إلى أنها وأطفالها تعرضوا للتعذيب وسوء التغذية بسبب إدمان زوجها“.

وقالت مريم والدموع تسيل على خديها ”إنها تفاجأت في ليلة من ليالي الأسبوع الماضي بعدما كانت قد نقلتها ولدها محمد للمستشفى بعد تعرضه لحادث سير أن زوجها قد ذهب وحمل معه رضا ذو 6 أشهر وقام ببيعه بخمسين دولارًا“.

وأضافت إن ”زوجها قدم منتصف ليلة الخميس الماضي وقال لها إنه قد باع ولدها رضا على أحد العوائل الإيرانية من أجل شراء المخدرات“، مؤكدة أنها تقدم بشكوى لدى السلطات الأمنية التي قامت بدورها باعتقاله والتحقيق معه.

وأقدم إيراني في مدينة مشهد الإيرانية شرقي البلاد يتعاطى المخدرات بشكل دائم على بيع ابنته البالغة من العمر سنة وشهر في 22 يوليو الماضي بعدما فقد جميع أمواله نتيجة شرائه المواد المخدرة.

وذكرت وكالة أنباء ”هرانا“ الحقوقية إنه ”باع ابنته 80 دولار أمريكي من أجل شراء المخدرات بعد أن فقد جميع أمواله“.

ويعد تعاطي المخدرات شرق إيران جزءاً من الثقافة الشعبية المنتشرة، بينما يعد العمل بتهريبها طريقة عادية لكسب العيش على طول الشريط الحدودي لإيران وأفغانستان، والذي يصل طوله إلى 855 كيلومتراً، تزرع المخدرات في المناطق الأفغانية.

ويبلغ سعر مخدر الترياق، وهو أحد أنواع المخدرات الصناعية الشائعة في إيران، ألف دولار للكيلوغرام. الصنف نفسه يباع بالقرب من الحدود الأفغانية بـ 400.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة