الجزائر.. محامية تُهرّب تاجر مخدرات من السجن

الجزائر.. محامية تُهرّب تاجر مخدرات من السجن

المصدر: سهيل الخالدي – إرم نيوز

قام الأمن الجزائري، صباح اليوم الاثنين، في خطوة غير مسبوقة بتوقيف مدير ونائب سجن ”الحراش“، ثاني أكبر السجون في العاصمة الجزائرية.

وجاء هذا التوقيف التحفظي إثر فرار سجين من كبار مهرّبي المخدرات في البلاد كان قد أودع هذا السجن قبل عشرين يومًا حين تم ضبطه مع عصابة تهريب، ويتواصل التحقيق مع حراس السجن في الوقت الذي أعلنت فيه على الفور حملة تفتيش واسعة عن السجين الهارب شملت كل ولايات أواسط الجمهورية الجزائرية، واللافت في هذه القضية إلقاء القبض على محامية يعتقد أنها ساهمت في تهريب السجين المذكور.

وتعاني الجزائر منذ سنوات من ارتفاع معدلات الجريمة في العدد والنوعية، وتأتي في مقدمتها جرائم المخدرات والقتل الذي طال حتى الوالدين في بعض الحالات واختطاف الأطفال حتى من أمام مدارسهم، حيث عثر الأمن الجزائري، أمس الأحد، على جثة طفل رضيع قتل وانتزعت بعض أعضائه ووجد إلى جانب الجثة ورقات من القرآن الكريم وبعض الحشرات مما يدل على جرائم تمد بالصلة لأعمال السحر والشعوذة.

وعلى صعيد آخر، طفت اليوم الاثنين على السطح مشكلة النقود المعدنية من الفئات الصغيرة، مثل نصف دينار ودينار و2 دينار و5 دنانير، والتي ما زالت تحتويها فواتير الماء والكهرباء والغاز والخبز وما يماثله من المواد الغذائية، وهي قطع  غير متوفرة في الأسواق أو لدى المواطن.

ويرى خبير اقتصادي أنّ هناك تواطؤًا بين التجار وبعض المؤسسات للاستيلاء على هذه الفئات من العملة المعدنية، التي تكلف البلد مليارات الدنانير تؤخذ من جيب المواطن باسم التغاضي عن المحاسبات الصغيرة إلى مليارات  الدولارات التي تذهب هباء نتيجة التلاعب بأسعارها في الأسواق السوداء لعدم وجود مكاتب صرافة لهذه العملات في الجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com