فيديو مروع لمجرمين يمثلان جريمة قتل كويتيَّين في لبنان

فيديو مروع لمجرمين يمثلان جريمة قتل كويتيَّين في لبنان

المصدر:  قحطان العبوش- إرم نيوز

اصطحب الأمن اللبناني، اليوم الأربعاء، قتلة المواطنين الكويتيين بمدينة عاريا اللبنانية لمكان الجريمة لتوثيق اعترافهم وتمثيل الجريمة المروعة التي وقعت منتصف الأسبوع الماضي.

وعُثر في لبنان، يوم الخميس الماضي 10 مارس/آذار على جثّتين لشخصين من الجنسيّة الكويتيّة، هما حسين النصار ونبيل بنيامين الغريب، وتبيّن أنّهما مقتولان داخل غرفة تابعة لعمّال مطعم ”لاريدو“ الذي تمتلكه الضحيّتان في منطقة الكحّالة غرب بيروت.

ومثل الموقوفان السوريان عمار أحمد رجب (مواليد 1975) وسمير وحيد مصطفى (مواليد 1977) جريمة القتل في العقار الذي اشتراه الضحيتان.

وحضر تمثيل الجريمة القنصل الكويتي لدى بيروت محمد الوقيان، إلى جانب قضاة ورجال أمن ومسؤولين لبنانيين، إضافة لوسائل إعلام محلية.

وقال الموقوف رجب الذي يعمل ناطورًا في المبنى ”خططت لعملية القتل بالاشتراك مع سمير مصطفى فجر الثلاثاء، وحضرت إلى المبنى ونزلت إلى غرفتيهما وكانا نائمين لكني لم أنفذ الجريمة وقلت لسمير أن يذهب“.

وتابع ”ثم أتينا فجر الأربعاء وطلبت من سمير البقاء على التتخيتة ودخلت من الباب الرئيسي لأن المفاتيح في حوزتي، أولاً أيقظت سمير ونزلت ورأيتهما نائمين فاستدعيته لمساعدتي، وحصلت على آلة الجريمة وهي مطرقة تزن نحو كيلوغرامين وهي موجودة في المبنى، قطعت الكهرباء ثم نزلنا إلى غرفتيهما.

وأضاف ”دخلت أنا إلى الغرفة الأولى وانتظرني سمير خارجا وكان المغدور حسين النصار يضع ماكينة أوكسجين على وجهه وضربته ضربة واحدة بالمطرقة واعتقدت أنه فارق الحياة، وخرجت من الغرفة وبعد قليل عدت فرأيته جالسًا على الكرسي والدماء تسيل على وجهه، فطلبت من سمير أن ينتظر عند الباب وإذا تحرك المغدور (اضربه).

وأكمل رجب، ”دخلت إلى الغرفة الثانية حيث المغدور نبيل الغريب، وكان نائما فضربته ثلاث ضربات، بعدها عدت إلى غرفة أبو يوسف وقد عاد إلى النوم وضربته ضربتين بالمطرقة وأخدنا الهواتف ومحفظة النقود التي تبين أن في داخلها 350 دولارا أميركيا وأعطيت المسروقات إلى سمير وأخرجت المطرقة من الغرفة، وجلست أنا وسمير على الدرج وقمنا بتدخين سيجارة“.

وكانت الكويت قد حذرت مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان وطالبت رعاياها بالعودة فوراً في أعقاب تصاعد التوتر بين دول الخليج وحزب الله اللبناني، قبل أن تجدد الدعوة مرة أخرى قبل يومين بعد مقتل مواطن كويتي ثالث، وبعد أسابيع من نجاح السلطات الأمنية اللبنانية في إطلاق سراح مواطن كويتي مقيم في لبنان من يد خاطفيه الذين كانوا ينوون مبادلته بفدية مالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com