إسبانيا.. اعتقال أكثر لصوص المصارف ذكاءً في الدولة

إسبانيا.. اعتقال أكثر لصوص المصارف ذكاءً في الدولة

مدريد – اعتقل الحرس المدني الإسباني رجلاً كان يهم باختطاف مدير بنك في بلدة سان ميغيل دى ميرويلو (إقليم كانتابريا، شمال إسبانيا). قد اتبع المتهم نفس الطريقة في السرقة في عمليات سابقة، حيث يختطف مدير البنك في منزله، أو على أبواب مقر البنك ويهدده بمسدس لتسليم المال.

وعاش المجرم الذي يشبه زعماء العصابات في أفلام الأكشن أول يوم له خلف القضبان بعد الإطاحة به على خلفية ما يمكن أن يكون سلسلة جرائم مصرفية جنى منها أكثر من نصف مليون يورو، خلال السنوات الثلاث السابقة وبمعدل 200 ألف يورو كل سنة في أكثر السرقات أناقة وحرفية وبساطة في إسبانيا.

وجرى اعتقال اللص الذي يحلوا لمدوني التواصل الاجتماعي وصفه ”رفيق المصرفيين“ من قبل وحدة التدخل الخاصة من الحرس المدني المتخصصة في التدخلات ذات المخاطر العالية. وذلك بسبب استخدام اللص للأسلحة النارية. وأشرفت على الاعتقال المحكمة الابتدائية رقم 1 لبلدة سانتونيا (كانتابريا، شمال إسبانيا). وبتنسيق مع فرقة مكافحة الجريمة المنظمة ووحدة الشرطة القضائية التابعة للحرس المدني بإقليم كانتابريا.

ويعتقد أن المتهم هو المسؤول عما لا يقل عن ستة عمليات سطو على مدى السنوات الثلاث الماضية في مقرات بنوك بالإقليمين المجاورين أستورياس وكانتابريا (شمال إسبانيا). حيث تمكن من سرقة 600 ألف يورو..

وذكرت التفاصيل التي أوردتها الشرطة أن الاعتقال جرى في باب مقر بنك ببلدة سان ميغيل دى ميرويلون عندما هم مديره بفتح البنك دون أن يلاحظ اقتراب اللص لتنفيذ عملية الاختطاف. وكانت قوات الحرس المدني تراقب مقر البنك. وكان المعتقل يستعمل أثناء السطو شعراً مستعاراً، ولحية وهمية، ونظارات، ووسادة ومعطف واق من المطر.

وقد كانت قوات الحرس المدني قد بدأت بالقيام بتحقيقات أولية وتحريات منذ شهور بعد مشاهدة الكاميرات الأمنية لمختلف مقرات البنوك التي شهدت عمليات السطو.

لتكتشف بأن الأمر يتعلق بلص يشتغل بشكل فردي. وقررت مراقبة مختلف مقرات البنوك في المنطقة لمدة أشهر. فاكتشفت بأن اللص يستغرق وقتا لدراسة البنوك وأنظمتها الأمنية وطرق الهرب. بالإضافة إلى رصد دقيق لمديرها والتعرف على منزله وجدول نشاطاته اليومية.

وبعد ذلك، يقوم اللص بانتظار مدير البنك المستهدف بالقرب من منزله في الصباح الباكر. وعندما يدخل المدير لسيارته، يدخل اللص معه إلى السيارة ويهدده بمسدس حتى يصل إلى مقر البنك. ويصطحبه إلى مكتبه كصديق ودود أو مرافق شخصي.. بعد ذلك يأخذ المال ويلوذ بالفرار ويترك المدير مكبلاً على مقعد مكتبه. وفي أحيان أخرى، عنما يكون أمر دخول سيارة المدير معقداً، يقوم اللص بانتظاره بالقرب من البنك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة